العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فعاليات كويتية: الإمارات والكويت جسدان وقلب واحد

    صورة

    هنأت فعاليات رسمية وشعبية كويتية شملت قطاعات اقتصادية وإعلامية وثقافية دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة اليوم الوطني وتقدمت بتهانيها إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات وأشادت الفعاليات بالإنجازات الحضارية المتميزة للدولة والتي شملت الميادين والقطاعات كافة، واصفة العلاقات الكويتية الإماراتية بأنها «ضاربة في جذور التاريخ ومعززة بروابط الدم والمصير المشترك».

    وقال وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة الكويتي خالد الروضان، لـ«البيان»، إننا «نشارك قيادة وشعب دولة الإمارات احتفالاتهم بأعيادهم الوطنية ونتقدم منهم بخالص التهنئة». وأضاف الوزير الروضان، «إن بلدينا جسدان في قلب واحد وعلاقاتهما ضاربة في جذور التاريخ ومعززة بروابط الدم والمصير المشترك».

    تعاون

    وأشار الوزير إلى التعاون الاقتصادي والتجاري المتطور بين البلدين، وخصوصاً أنهما يتشابهان في أنهما مجتمعان شبابيان، يقود فيهما الشباب عجلة المستقبل. وأوضح أن البلدين يرتبطان بالعديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الاقتصادية والتجارية التي ساهمت في زيادة حجم الاستثمارات والتبادل التجاري بينهما إلى مستويات مقدمة.

    وذكر الروضان، أن هذه العلاقة تجعلنا نقف على أرض صلبة تمنحنا التفاؤل والفرص لتوطيدها والارتقاء بها إلى مستوى طموحات القيادة الحكيمة في البلدين، بما يحقق المصلحة المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين لرفع نسبة التبادل التجاري والاستفادة من جميع الفرص الاستثمارية المتاحة فيها عبر إقامة مشاريع تجارية واستثمارية مشتركة.

    أمن وأمان

    من جهته، هنأ النائب في مجلس الأمة الكويتي، عبدالوهاب البابطين، دولة الإمارات متمنياً لها الخير والسلام والرفعة.

    وأكد البابطين في تصريح لـ«البيان» عمق العلاقة بين البلدين والشعبين الشقيقين الضاربة في أعماق التاريخ.

    وأعرب عن الفخر بما وصلت إليه دولة الإمارات من مستويات عالمية رائعة على المستويين السياحي والعمراني وغيرها «وهذا يدل على التخطيط السليم والإدارة الناجحة».

    تواصل وتعاون

    من جهته، قال المدير العام للهيئة العامة للصناعة الكويتية بالتكليف، عبدالكريم تقي، لـ«البيان» من فيينا، «إنه لا يخفى على العالم أجمع العلاقة الخاصة والمميزة بين الشعبين الكويتي والإماراتي فهي علاقة أخوة متينة وتاريخية. وأوضح تقي، أنه امتداداً لهذه العلاقة فقد كان لنا تواصل مع الإخوة في وزارة الاقتصاد والمؤسسة العليا للمدن الاقتصادية المتخصصة وذلك بهدف التعرف على التجربة الإماراتية في إنشاء وإدارة المناطق الصناعية، كما كانت لنا زيارة لمشروع «ستراتا» الذي كان مثالاً ممتازاً في التطور الإداري للمؤسسة الصناعية.

    دبلوماسية شعبية

    من جانبه، أكد رجل الأعمال الكويتي والرئيس التنفيذي لمؤسسة «تيرنبيري الكويت» للمؤتمرات، الدكتور علي عباس النقي، لــ«البيان»، أن التاريخ يشهد على مدى صلابة وقوة العلاقات بين دولة الكويت ودولة الإمارات، وذلك لما حظيت به من دعم وحماية من قيادتي البلدين الحكيمتين، وإيماناً من الشعبين الشقيقين بقوة روابط الدم والقربى.

    وأضاف النقي، أن اختيار «تيرنبيري الكويت» للعاصمة الإماراتية أبوظبي لإقامة مهرجان الاحتفالات بالأعياد الوطنية الكويتية في شهر فبراير الماضي ‏تحت شعار (كويتي ويحتفل بداره)، والذي حظي بنجاح جماهيري باهر، يأتي ترجمة لهذه العلاقات القوية الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين، حيث حققت هذه الاحتفالية خطوة ملموسة على صعيد تعزيز مفهوم الدبلوماسية الشعبية بين البلدين الشقيقين.

    «نفخر بإنجازاتها»

    من ناحيته، قال الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي، ماضي الخميس، لـ«البيان»، «بعد قدم التهاني للإمارات قيادة وشعباً إن الشعب الإماراتي اخوة وأعزاء ولهم مكانة كبيرة في قلب كل الكويتيين،«فبيننا وبين الإمارات علاقات ثنائية وطيدة على كافة المستويات».

    وأعرب الخميس عن الفخر والاعتزاز الدائمين بكافة الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات على كافة المستويات لاسيما الإعلامية والثقافية والفنية والفكرية والتنموية، مضيفاً بقوله «نسعد دائماً في زياراتنا لكل إمارات الدولة وما تحققه من نجاح وازدهار، حيث نشعر بالفرح والفخر بذلك».

    وذكر الخميس أننا نشعر بالفرح والفخر أيضاً عندما يأتي ذكر الإمارات في المحافل الدولية المختلفة ودورها الريادي في مشاريع التنمية المختلفة وفي المشاريع الثقافية الكبيرة، كما زاد شعورنا بالفخر لما حققته دولة الإمارات في السنوات الأخيرة خصوصاً افتتاح متحف اللوفر أخيراً والذي يعد قيمة ثقافية وفكرية كبيرة إلى جانب كونه تحفة معمارية رائعة.

    محبة وتقدير

    من جهته، ذكر أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت، د. إبراهيم الهدبان، أن علاقات البلدين تميزت بالخصوصية والحميمية بسبب ما يكنه الشعب الكويتي لإخوانه أبناء الشعب الإماراتي من محبة وتقدير، وكذلك بسبب الروابط القوية بين القيادتين الكويتية والإماراتية منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

    وأكد الهدبان، أن الكويت حكومة وشعباً لا يمكنهما أن يتناسيا الوقفة الكريمة المشرفة من دولة الإمارات تجاه الشعب الكويتي أثناء الغزو العراقي البغيض، حيث استضافت أبناء الشعب الكويتي وحفتهم بعنايتها ورعايتها، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن الحكومة والقوات المسلحة الإماراتية وضعت طاقاتها لإعادة الحق الكويتي.

    دور ثقافي

    بدوره، تقدم المخرج السينمائي الكويتي، والأستاذ في «أكاديمية الكويت للفنون»، أحمد الخلف، بأسمى آيات التهاني والتبريكات لدولة الإمارات حكومة وشعباً بمناسبة اليوم الوطني.

    وقال لـ«البيان» إنه مع كل ديسمبر يتجدد اللقاء باليوم الوطني للإمارات وانطلاق فعاليات ثقافية سينمائية مميزة فيها، إذ تشهد انطلاقة مهرجان دبي السينمائي الدولي وهو المهرجان السينمائي الرائد في المنطقة والذي له أثر ثقافي يتعدى حدود الخليج العربي والعالم العربي.

    تهنئة

    أعرب مجلس الوزراء الكويتي في اجتماعه الدوري عن خالص التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى الشعب الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني، مشيداً بالإنجازات الحضارية المتميزة التي شملت كافة الميادين والقطاعات.

    طباعة Email