العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منصور بن زايد:2 ديسمبر يرسّخ المواطنة ويعزّز التلاحم بين الشعب وقيادته

    قال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة إن الثاني من ديسمبر 1971 الذي انطلقت فيه قافلة الخير والنماء والرخاء هو يوم لترسيخ ثقافة المواطنة وتعميق حب الوطن وتأكيد الانتماء إليه وتعزيز التلاحم القائم بين الشعب وقيادته إنه يوم نستحضر فيه بالعرفان سيرة مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه الآباء المؤسسين الذين أرسوا دعائم دولة نفتخر بالانتماء إليها والعيش فيها والدفاع عنها.

    وتابع في كلمة عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين للاتحاد: «يشرفني في الذكرى السادسة والأربعين لإعلان اتحادنا أن أرفع إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى جميع أبناء دولتنا الغالية أسمى آيات التهاني والتبريكات شاكراً جهودهم المخلصة في بناء حاضرها ورسم دعائم مستقبلها العظيم.

    ولفت سموه إلى إن ما تحققه مسيرتنا الاتحادية من إنجازات مشهودة يملأنا ثقة ويزيدنا فخراً ويبعث في نفوسنا الاطمئنان بأن المسيرة وتحت القيادة الحكيمة ماضية إلى آفاق أرحب ومجالات أوسع وصولا بالدولة إلى المكانة العليا في مؤشرات الأمن والاستقرار ومتانة الاقتصاد وجودة الخدمات وحداثة البنية التحتية واستدامة البيئة وجودة الحياة وتمكين المرأة وتوظيف طاقات الشباب بما يوفر لأبناء الوطن السعادة والحياة الكريمة عالية الجودة وعالمية المستوى: صحة وتعليماً وسكناً.

    طموح

    وبين أن طموحنا لا يحده سقف وثقتنا في شبابنا هي الرهان لبناء مستقبل أقوى لدولتنا ودعم ريادتها على الصعد كافة وتلبية لطموحات قيادتنا الرشيدة واستجابة لرؤى لا تؤمن بالمستحيل.

    وأكد سموه:»وفي ذكرى هذا اليوم العظيم نجدد الولاء للقيادة الرشيدة ونتعهد بالتفاني في خدمة الوطن والدفاع عنه والتصدي لأعدائه فحماية الاتحاد هدف وطني يتطلب وعياً وعملاً حفاظاً على روح الاتحاد وتوطيداً لأركانه، أدام الله مجد وطننا و أبقى علمه الغالي خفاقاً عالياً بسواعد أبنائه المخلصين والسلام عليكم).

    طباعة Email