العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إنجاز عالمي بعد منافسة قوية مع 11 دولة كبرى

    الإمارات تفوز بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية

    عبدالله بلحيف النعيمي

    فازت دولة الإمارات بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية ضمن الفئة الثانية «ب» في إنجازٍ عالمي هو الأول لدولة عربية، بعد منافسة قوية مع 11 دولة من كبريات الدول الرائدة في مجال التجارة الدولية المحمولة بحراً، وعلى رأسها ألمانيا والسويد وهولندا والبرازيل والأرجنتين وفرنسا وأستراليا.

    وتم الإعلان عن فوز الإمارات خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية الثلاثين للمنظمة في لندن وسط إشادة دولية بالمزايا التنافسية التي تؤهلها للقيام بدور محوري ومؤثر في الارتقاء بالمنظومة البحرية الدولية ودفع عجلة نمو التجارة البحرية العالمية.

    وتقدّم معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة «الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية»، بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة الفوز التاريخي الذي أكّد أنه محطة مهمة في مسيرة الإمارات نحو الريادة والنهضة والنماء، وخطوة متقدمة على درب ترسيخ حضور الدولة كقوة مؤثرة ومنافس قوي على الخريطة البحرية الدولية.

    وأوضح معاليه أن الفوز بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية ضمن الفئة الثانية يمثل إنجازاً جديداً يُضاف إلى سجل دولة الإمارات الحافل بالمكتسبات الحضارية، لافتاً إلى أنه يمهد الطريق أمام مرحلة جديدة من الريادة العالمية، عبر تفعيل إسهام الإمارات في تطوير الأنظمة والقوانين الدولية التي من شأنها تطوير التجارة العالمية والنقل والشحن البحري الدولي.

    ولفت معاليه إلى أنّ دولة الإمارات هي الدولة العربية الوحيدة المرشحة والفائزة بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية ضمن الفئة الثانية، مدعومةً بإمكانات متطورة ومزايا تنافسية جعلتها جديرة بالفوز، مثمناً دعم الدول الشقيقة والصديقة لملف الترشح، ومشيداً بالعمل الجاد والمساعي الحثيثة للفريق الداعم لملف الترشح الذي شكّل تجسيداً حقيقياً للجهود الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص لإعلاء شأن الدولة عالمياً.

    وتقدّم بجزيل الشكر والتقدير إلى وزارة الخارجية والتعاون الدولي والموانئ والسلطات البحرية المحلية وفريق العمل على ما قدمته من جهود دؤوبة وإسهامات قيّمة كان لها الأثر الأكبر في تحقيق الفوز التاريخي.

    وقال معاليه إن مكتسبات وإنجازات الإمارات لا تقف عند حد، ما يدفعها قدماً إلى مواصلة دورها التنافسي في التجارة العالمية والاقتصاد الدولي، في الوقت الذي تستعد فيه لتوسيع نطاق مشاريع تطوير وتوسعة الموانئ المحلية باستثمارات إجمالية، بقيمة تصل إلى نحو 157 مليار درهم خلال السنوات المقبلة، مع التركيز على نقل تجربتها الرائدة في إدارة وتشغيل 77 ميناء في العالم، بما فيها موانئ حيوية في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

    طباعة Email