العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وكلاء وزارات: دولة الاتحاد مسيرة مزدهرة رفعوا أسمى آيات التهاني للقيادة الرشيدة

    صورة

    رفع وكلاء وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحــــادي ووزارة الصـــحة، بمناسبة الذكرى 46 لقيام دولة الاتحاد أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، مؤكدين أن مسيرة الاتحاد خلال السنوات الماضية تميزت بعطاءات مشهودة وإنجازات كبيرة ستستمر حيث تحولت الإمارات وبعد فترة قصيرة من قيامها إلى دولة عصرية مزدهرة، انطلقت إلى آفاق التقدم والحـــضارة والمدنية بكل ثقة واقتدار.

    ولاء للقيادة

    وقال سامي محمد بن عدي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة بوزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بمناسبة اليوم الوطني 46، إننا في هذه المناسبة نستذكر الآباء المؤسسين الذين بحكمتهم ورؤيتهم بعيدة المدى أسسوا لوطن العز والفخر ورسمـــوا لأبنائه خطاً للتميز والسعادة فكانوا فرسان الوطن الذين رفعوا اسمه عالياً بنجاحات وإنجازات، ترسم طريقاً للمستقبل المشرق لدولة الإمارات التي أصبـــحت عنواناً للوحدة والتكاتف والتلاحم. وإننا نغتنم هذه المناسبة لنؤكد الولاء لقيادتنا الرشـــيدة التي وضعت الإنسان أغلى ثرواتها ليكون على رأس أولوياتها وتمكنه ليكون في المراتب الأولى عالمياً، وليكون المحور الرئيس في صناعة مستقبلها المشرق ولتكون نموذجاً يحتذى لدول العالم.

    عطاءات ونجاحات

    وقال الدكتور سعيد الغفلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بمناسبة اليوم الوطني 46 لقيام دولة الاتحاد: هو مناسبة لنستذكر معها مسيرة من العطاءات والإنجازات والنجاحات، التي استطاعت من خلالها دولة الإمارات وعلى مدى 46 عاماً من أن تؤسس لها مكاناً ريادياً على مستوى العالم.

    وأن تحظى باهتمام المجتمع الدولي، وأن تكون لاعباً رئيساً في صياغة قراراته لخدمة الإنسانية، فاليوم الوطني لدولة الإمارات يشكل حدثاً تاريخياً في مسيرة وطننا الغالي على قلوبنا، حدثاً توحدت فيه القلوب على بناء دولة العزة والكرامة والمجد، دولة اتفق أبناؤها على هدف واحد هو السير خلف قيادتها الرشيدة، لتكون دولة الإمارات وشعب الإمارات في المراتب الأولى عالمياً.

    اعتزاز بالإنجازات

    وقال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بمناسبة الذكـــرى 46 لقيام دولة الاتحاد هو تعبير عن قوتنا ومصدر فخرنا واعـــتزازنا بالإنــجازات التي حققتها دولتنا على مدى السنوات الماضية، كما أنه مناسبة غالية على قلوبنا جميعاً نؤكد فيها عزمنا السير خلف قيادتـــنا الرشيدة للوصول إلى أعلى المراتب ولنؤكد عزمنا على المضي قدماً في مسيرة التطور والازدهار في جميع المجالات ولتبــــقى دولة الإمارات رمزاً للريادة والتميز لجميع دول العالم.

    وإننا نغتنم هذه المناسبة، مناسبة الذكرى 46 لقيام دولة الاتحاد لنتوجه بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب الســـمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخــوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

    كما أننا نهنئ شعبنا بقيادته الرشيدة التي بذلت الغالي والنفيس ليكون أبناء دولتنا نماذج مشرفة في الفخر والبذل والعطاء، وتكون دولة الإمارات نموذجاً يحتذى بإنجازاتها الكبيرة، وأن يكون شعبها نموذجاً للخير والعطاء والتسامح، وأن تكون أرضها الطيبة موطناً للسعادة والتعايش والسلام.

    مشاعر الفخر

    وقال الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع بمناسبة اليوم الوطني الـ 46 نحتفل اليوم باليوم الوطني ومرور 46 عاماً على قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحمل هذه المناسبة المجيدة مشاعر الفخر والامتـــنان لقيادة الإمارات الرشيدة وعلى رأسها مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين الذين بنوا نهضة الدولة وحققوا تطلعات شعب الإمارات نحــو الوحدة والاتحاد، وسار على هذا النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجـــلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في درب تحقيق تقدم الوطن وازدهاره لتخطو الإمارات خطى ثابتة واثقة وتعزز موقعها ضمن الدول الأكثر ابتـــكاراً وتقدماً.

    ويأتي الاحتفال باليوم الوطـــني تزامــناً مع ذكرى شهداء الوطن الذين جادوا بدمائهم الذكية دفاعاً عن الــوطن، وقدموا أرواحهم من أجل عزته وكرامته لتظل راية الإمارات خفاقه عالية، وتظل ذكراهم خالدة في تاريخنا لأن دولة الإمارات لا تنسى تضحيات أبنائها، بل تقابلهم بالوفاء والتقدير واحتضان أسرهم في كنف الدولة لينعموا بأفضل مستويات الرعاية والعناية المتميزة التي تعكس أخلاق أهل الإمارات قيادة وشعباً.

    طباعة Email