العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استاد هزاع بن زايد..أرقى التصاميم

    شهد عام 2014 صرحاً رياضياً جديداً بافتتاح استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، ويعد تحفة معمارية وهندسية رائعة، تم إنشاؤه وفق أرقى وأحدث المواصفات التصميمية، التي جعلته أكثر الملاعب تطوراً وتجهيزاً في المنطقة والعالم، وحصل من دون منازع على لقب أفضل استاد كرة قدم في العالم لعام 2014، وأنشئ في فترة قياسية لم تتجاوز الـ 17 شهراً.

    وأقيم الاستاد على مساحة 45 ألف متر مربع وبارتفاع يبلغ 50 متراً ويتسع لـ 25 ألف متفرج، تتوزع بشكل مدروس لتوفير أفضل رؤية للجمهور على ثلاثة طوابق تم تخصيص 3000 مقعد منها للدرجة المميزة إضافة لمقاعد أصحاب الهمم، كما أنه يعد أول استاد في العالم صمم خصيصاً بشكل يتيح توفير الظل الكامل لجميع المشجعين طبقاً لتصميمه الإنشائي المتقدم.

    واستضاف استاد هزاع بن زايد العديد من المباريات المهمة والدولية، وهو أحد الملاعب التي سوف تستضيف كأس العالم للأندية 2017 حيث ستقام المباراة الافتتاحية للبطولة يوم الأربعاء 6 ديسمبر بين الجزيرة وأوكلاند سيتي على أرضه. شهدت عدد من الملاعب في الإمارات أعمال تجديدات على مدار سنوات طويلة ضمن رؤية التطوير، وسوف تستمر عملية التطوير وفي إطار استضافة الإمارات لنهائيات كأس آسيا عام 2019، ويعد استاد آل مكتوم الملعب الرئيسي لنادي النصر أحد الملاعب البارزة .

    والذي سيخضع لأعمال تجديد وزيادة طاقته الاستيعابية إلى 15 ألف متفرج، كما سيخضع استاد آل نهيان، معقل نادي الوحدة في أبوظبي إلى التجديد ورفع عدد مدرجاته إلى 15 ألف متفرج، كما توجد ملاعب عدة كانت حاضرة وشاهدة على تطور المرافق الرياضية في الدولة مثل استاد راشد بالنادي الأهلي واستاد زعبيل ملعب الوصل، واستادي خليفة الدولي وطحنون بن محمد بمدينة العين، واستاد حمدان بن زايد بمنطقة الظفرة، وبني ياس بمنطقة الشامخة في أبوظبي، واستاد الشيخ زايد للكريكيت في أبوظبي.

     

    طباعة Email