العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «التحقيق في قضايا التحرش الجنسي بالأطفال».. ورشة تدريب لشرطة دبي

    افتتح اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، ورشة العمل التدريبية «التحقيق في قضايا التحرش الجنسي بالأطفال» التي تنظمها الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي بالتعاون مع مجلس مراكز الشرطة في مركز شرطة المرقبات، بحضور المستشار محمد علي رستم، المحامي العام رئيس نيابة الأسرة والأحداث، والعميد الدكتور محمد عبد الله المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، والعميد علي غانم، مدير مركز شرطة المرقبات، والعقيد الدكتور سلطان الجمال، مدير مكتب ضمان الجودة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان والمشاركين في الدورة من الضباط المناوبين ومساعديهم والمحققين في مراكز الشرطة.

    أهمية

    وأكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، خلال افتتاح الورشة، على اهتمام القيادة العامة لشرطة دبي بتنمية مهارات منتسبيها من خلال الورش والدورات العلمية، ليتمكنوا من أداء واجباتهم الأمنية وتقديم أفضل الخدمات للمجتمع وأفراده.

    وأشاد اللواء المنصوري بحرص معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، ودعمه بكافة الإمكانات التي تمكن شرطة دبي من تأدية مسؤوليتها في الحفاظ على الأمن والاستقرار اللذين تنعم بهما الإمارة، مثمناً توجيهات اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بضرورة الأخذ بكل الأساليب الحديثة في التدريب التي تمكن الضباط من الاطلاع على النظريات الحديثة في العلوم الأمنية.

    ومن جانبه قال العميد الدكتور محمد المر، لقد أولت حكومتنا الرشيدة اهتماماً بالغاً بجميع من يقيم على هذه الأرض الطيبة، لكي تظل دولتنا واحة أمان ينعم كل من يعيش فيها بحقوقه التي يكفلها القانون، فقد كان الاهتمام بجميع شرائح المجتمع بما فيهم الأطفال، ويظهر ذلك جلياً من خلال إصدار سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، قانون حماية حقوق الطفل (وديمة) الذي يكفل الرعاية والحماية لهم.

    محاضرات

    وقدم المحاضرة الأولى المقدم سعيد راشد الهلي، مدير إدارة حماية الطفل والمرأة بالإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي محاضرة عن «حماية الطفل والمرأة» استعرض فيها نبذة عن إدارة حماية حقوق الطفل والمرأة في شرطة دبي.

    بينما قدم محاضرة الثانية وكيل النيابة شهاب أحمد من نيابة الأسرة والأحداث، بعنوان «التحقيق في قضايا الأطفال» تناول فيها كيفية التحقيق مع الأطفال، وحقوق الطفل أثناء التحقيق الابتدائي، وإجراءات الضبطية القضائية.

    وقدمت المحاضرة الثالثة لينا محمد أميري، مساعد خبير نفسي جنائي في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، استعرضت فيها كيفية التحضير قبل المقابلة مع الطفل، وأفضل الممارسات في مقابلة الأطفال.

    طباعة Email