العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تواصل شعري يعبّر عن عمق الأخوة بين محمد بن راشد ومحمد بن زايد

    «اخُـوي مْحَمّـد».. أصداء واسعة لقصيدة رائعة

    تلقفت الأوساط الشعرية ووسائل التواصل الاجتماعي قصيدة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي جاءت بعنوان «اخوي محمد» وقد أهداها إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، معدداً فيها مناقب سموه ومكانته الرفيعة عنده، سنداً وعضداً متيناً وأخاً لا يتقهقر في الملمات، لما يتميز به فارس العرب من صفات النبل والصدق كما يليق بالرجال الذين لا مثيل لهم، وتعد مودتهم وصحبتهم كنزاً لا تفنيه عوادي الدهر وتغير الأحوال، مهما يكن.

    الأمر الذي يؤكد أن المعدن الأصيل يظل أصيلاً لا يتغير. وقد بادلها الشعراء مشاعر الإكبار وشحذ الأقلام والأفكار ونسجوا على منوالها، احتفاء وتكريساً لمكارم الأخلاق وامتداح النفس العالية الأبية، ولذلك اعتبروها مدرسة لاستلهام القيم السامية التي يجب أن تسود في مجتمع الإمارات قاطبة.

    وقد تردد صدى القصيدة في الإمارات و خارجها و سجلت أعلى نسب القراءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكانت مثار حديث أدبي في الأوساط المحلية والعربية مما يعكس سعة الاهتمام الذي يلقاه الشعر الرصين في نفوس محبيه ومتذوقيه.

    وفي هذا السياق تقدم «البيان»: قراءتين، تفاعلتا مع القصيدة العصماء، ننشرهما تالياً هنا..

    «اخوي مْحمّد» تاج رأس القصائد كلها قصيدة في مقام الحب تختزن أنبل المشاعر رائعة «اخوي محمد» اخُـوي مْحَمّـد.. كلمته ما تنثني (قول وفعل) معانٍ عظيمة في التآخي والتآزر
    طباعة Email