العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بمشاركة 150 عارضاً من 40 بلداً

    انطلاق إكسبو أصحاب الهمم الدولي في دبي اليوم

    المعرض يحفّز المؤسسات والمشاركين على تعزيز فهم احتياجات أصحاب الهمم | من المصدر

    تنطلق اليوم في دبي، أعمال معرض إكسبو أصحاب الهمم، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، وذلك في القاعتين 7 و8 من مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض لغاية 9 نوفمبر الجاري.

    يشارك في المعرض الذي يمتد لثلاثة أيام ما يزيد على 150 عارضاً من 40 دولة بما في ذلك الولايات المتحدة، وكندا، وكوريا الجنوبية، والمملكة المتحدة، وأستراليا، وقبرص، والهند، والصين، وإيطاليا، وجمهورية التشيك، والكويت، والأردن، والسعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيقوم هؤلاء بعرض أحدث ما توصل إليه العالم في مجال منتجات وحلول التكنولوجيا المساعدة والروبوتيات.

    وكان سمو الشيخ أحمد بن سعيد راعي المعرض قد اكد على أن التقدم الذي يتم إحرازه في مجال التكنولوجيا يساعد أصحاب الهمم على أداء وظائفهم بطريقة لم يكن مجرد التفكير بها ممكناً في وقت سابق، ويعمل على تمكينهم للعمل بشكل مستقل، فضلاً عن زيادة قابلية توظيفهم.

    وأضاف سموه:«ترتكز رؤية قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على جعل البلاد صديقة بشكل تام للأشخاص ذوي الإعاقة، وتعزيز مشاركتهم في المجتمع والاقتصاد، حيث يعمل الجميع على هذا المجال بشكل أسرع من أماكن أخرى في هذه المنطقة.

    ولتحقيق هذا الهدف، هناك حاجة لأن تصل هذه التكنولوجيا المساعدة إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص ذوي الإعاقة، والذين يربو عددهم عن 50 مليون شخص في الشرق الأوسط. وقال سموه: «يهدف المعرض إلى تحفيز الهيئات الحكومية والمشاركين من القطاع الخاص على تعزيز فهمهم لأصحاب الهمم، وتعزيز خدماتهم للوفاء باحتياجاتهم».

    حرص

    ويتمتع المعرض الذي يعكس حرص دولة الإمارات العربية المتحدة وجهودها القوية الرامية لضمان الدمج والإتاحة، بدعم قوي من الهيئات الحكومية.

    ويهدف المعرض الذي ينظمه تحالف شركتي ريد الشرق الأوسط للمعارض وند الشبا للعلاقات العامة وتنظيم المعارض، إلى تقديم الفائدة لما يزيد على مليار شخص من ذوي الإعاقة في أنحاء العالم (وفقاً لمنظمة الصحة العالمية) منهم 50 مليون شخص في الشرق الأوسط.

    وعرض أحدث ما توصل إليه العالم من المنتجات التكنولوجية المبتكرة والذكية، وتمكين الجهات الحكومية من التعرف على التسهيلات المصممة لأصحاب الهمم، علاوة على تبادل المعارف حول القضايا ذات الصلة بقطاع الإعاقة.

    التكنولوجيا

    سيحصل ما يزيد على مليار شخص من ذوي الإعاقة في أنحاء العالم، بما فيهم 50 مليون شخص في الشرق الأوسط، على فرصة للاستفادة من أحدث منتجات التكنولوجيا الذكية المبتكرة التي توصل إليها العالم.

    وتتضمن المنتجات المساعدة التي سيتم عرضها في المعرض أول نظارات ذكية في العالم، والتي من شأنها تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية من العمل دون مساعدة، ووسائل مساعدة سمعية هي الأولى من نوعها في العالم، وجهاز لعلاج التلعثم في غضون ساعات قليلة، ودراجات التنقل الكهربائية القابلة للطي، وساعة برايل الذكية.

    والسيارات التي يمكن قيادتها مباشرة من الكرسي المتحرك، ووسائل مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة على قيادة السيارات، ووسائل التنقل المساعدة على الجلوس والوقوف وتلقي العلاج، إضافة إلى خدمات الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة مثل النقل الشامل.

    والإقامة الشاملة قصيرة الأمد، والسكن، والتدريب بقصد العمل، والألعاب التعليمية، والكراسي الكهربائية، والكراسي المخصصة للرياضة والرقص، والسلالم الميسّرة، ومنتجات برايل الذكية، والأطراف الصناعية وغيرها الكثير.

    حضور لافت للإمارات ودول مجلس التعاون

    يحظى معرض إكسبو أصحاب الهمم بمشاركة قوية من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وذلك مع مشاركة ما يزيد على 40 مركزاً للأشخاص ذوي الإعاقة، بما في ذلك مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، ومؤسسة الشلل الدماغي الأردنية. والجمعية الخيرية لأسر التوحد من المملكة العربية السعودية.

    ومجموعة نفح الأمل التطوعية، والجمعية العمانية للمعوقين، والجمعية السعودية الخيرية لمرضى الفصام، وبرنامج التعليم العالي للصم في جامعة الملك سعود، وفريق فخر الوطن التطوعي.

    كما ستشارك في المعرض مراكز رائدة من دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ومركز النور لتدريب وتأهيل المعاقين، ومركز دبي للتوحد، ومركز مواهب من الناس الجميلين.

    وستقدم هذه المراكز مبادراتها وأبحاثها حول مختلف المواضيع التي تركز على الإعاقة، وأحدث المنهجيات المبتكرة التي تعتمدها لتيسير الاندماج والتكامل، إضافة إلى أساليب التدريب الجديدة التي يتم اعتمادها، وأعمال طلابها، كما ستعمل على نشر الوعي حول الإعاقة وعملياتها. سوف تقدم «منطقة النشاطات» الحصرية في المعرض مجموعة من البرامج الترفيهية، بما في ذلك اليوغا والرقص والتأمل ودروس في فنون الدفاع عن النفس.

    كما يضم المعرض مختبر الابتكار الذي يمكن للعارضين من خلاله عرض أحدث التكنولوجيات المساعدة والمنتجات المبتكرة. وسيعمل نادي دبي لأصحاب الهمم الشريك الاستراتيجي الرياضي للمعرض، على تسهيل الرياضة الموحدة خلال فترة المعرض، وذلك في منطقة مخصصة للرياضة.

    سوف يوفر معرض إكسبو أصحاب الهمم الفرصة للزوار لاستكشاف هذه التكنولوجيات، فضلاً عن توفيره لمنصة لتوفيق الأعمال لصالح العارضين الساعين إلى توسيع عملياتهم والبحث عن ممثلين محليين لهم. سيتضمن مؤتمر «الإندماج في مكان العمل» قيام خبراء دوليين معنيين بالإعاقة بمناقشة سيناريو العمل الحالي لأصحاب الهمم.

    سيستضيف معرض إكسبو أصحاب الهمم «منتدى المعرفة».

    طباعة Email