راية الإمارات خفاقة حول العالم

صورة

كان الترحال ولا يزال بمثابة الجسر الذي عبر من خلاله الرحالة في الإمارات مع اختلاف المسميات والفرق من أبناء الوطن إلى كافة المدن شرقاً وغرباً، محملين بالعديد من المبادرات الإنسانية التي كان لها بالغ الأثر في خلق الحوار بين الشعوب المختلفة وجسر الفجوة بين مختلف الحضارات والثقافات وتهيئة الظروف لإيجاد لغة عالمية مشتركة هي لغة المحبة والتسامح والسلام.

ميثاء مبارك وهدى زويد رحالتان ومغامرتان إماراتيتان اقتحمتا عالم المغامرات والترحال من خلال زيارتهما إلى قبيلة المورسي في جنوب أثيوبيا، التي تعتبر من أكثر القبائل بدائية في العالم، وتمكنت الرحالتان من العيش بين أفراد هذه القبيلة وتقديم المساعدات الإنسانية لعدد كبير من أفرادها وخاصة النساء والأطفال، ومن خلال رحلة ركشة الإمارات الخيرية الاستكشافية قطعتا مسافة أكثر من 4000 كم بقيادة الركشة.

المواطنة هنادي الهاشمي استطاعت تسلق 4 قمم ضمن الأعلى في العالم وكانت أول إماراتية تصل بنجاح إلى أعلى قمة جبلية في أميركا الشمالية وهو جبل دينالي في ألاسكا ورفعت علم الإمارات على أعلى قمم العالم.

أما المصرية رشا صلاح الدين القاضي فقد ولدت وترعرعت في الإمارات، فاستطاعت رفع علم الدولة خفاقاً على قمة جبل إفريست هذا الارتفاع الشاهق الذي يبلغ ٥٣٦٤ متراً فوق سطح البحر.

ونجح فريق رحالة الأمارات في قطع 165000 ألف كم عبر كافة قارات العالم واكتشفوا العديد من القبائل البدائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات