العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وزراء:مناسبة تجديد الولاء للقيادة والوطن

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد وزراء أن الاحتفال بيوم العلم مناسبة لتجديد الولاء للقيادة والوطن، وبينوا أن هذه المناسبة الوطنية تعكس تلاحم القيادة والشعب، حيث قال معالي عبد الرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع إن مبادرة الاحتفال بيوم العلم، مناسبة عظيمة يحتفل فيها شعب الإمارات لتعزيز الهوية الوطنية وإعلاء قيمة الاتحاد التي أرساها الآباء المؤسسون من أجل رفعة الوطن وعزته، وتقديراً لمسيرة التنمية المستدامة التي يقودها صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات بكل اقتدار وحكمة للمحافظة على مكتسبات الدولة في كل الميادين العالمية.

    وجدد معاليه العهد والولاء للقيادة الرشيدة على خدمة الوطن وبذل الروح من أجله. وترسيخ مكانة الوطن بين الأمم بمزيد من العمل والاجتهاد وأن نبادر إلى مضاعفة الجهود لتوعية أجيال الغد بأهمية الاعتزاز بالعلم رمز وحدتنا واتحادنا ومصدر فخرنا، ونجدد العهد على خدمته ورفعته لتكون الإمارات ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد.

    ومن جانبه أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان أن العلم هو رمز وحدتنا واتحاد قلوبنا ومصدر فخرنا ورمز احترام دولتنا مجددين العهد على خدمته ورفعته وبذل الروح من أجله ليبقى شامخاً خفاقاً قوياً كشموخ وقوة أبناء الإمارات.

    وقال معاليه في كلمة له اليوم بمناسبة يوم العلم إن شعب الإمارات يتفاعل برفع علم الدولة على الدوائر والمؤسسات والمنازل في هذه المبادرة التي تمثل رسالة لأبناء الوطن للمحافظة على الاتحاد ومكتسباته وتعزيز هذا الرمز الوطني في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

    رحلة عطاء

    وبدوره أكد معالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع أن احتفال الإمارات بيوم العلم إنما هو احتفال بمنجزات تاريخية عظيمة ورحلة عطاء طويلة، كما أنه يجسد معاني الوحدة الوطنية تحت رمز وعنوان مسيرة الاتحاد، حيث تتوحد مشاعر الجميع ابتهاجاً ومحبة ووفاء لهذا الرمز الوطني لتعبر عن فرحة كبيرة مشتركة بين أبناء مجتمع دولة الإمارات بجميع شرائحه.

    وقال معاليه: «لقد جاء إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن يكون تاريخ الثالث من نوفمبر من كل عام يوماً للعلم، تزامناً مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم.

    حيث تحتفل دولة الإمارات بهذا الرمز الغالي وتتوحد فيه الجهود لرفع العلم فوق كل دائرة من الدوائر الحكومية وكل مبنى في الدولة وكل بيت، إشارة إلى أهمية هذه المناسبة الوطنية في بث روح الانتماء بين أبناء الوطن، وزرع روح التضامن والولاء لكل شخص على هذه الأرض الطيبة».

    انتماء

    ومن جانبه أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام أن يوم العلم هو مناسبة للتعبير عن عمق الانتماء للوطن تتجسد فيها وحدة المجتمع وتلاحمه بأروع معانيها وهي تتيح فرصة نجدد من خلالها العهد للقيادة على المضي قدماً في السير على النهج الذي رسمه الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتشبث بالقيم والثوابت الوطنية التي أرساها ورسخها والتي جعلت دولة الإمارات نموذجاً لقوة الاتحاد ومنارة للتسامح والعيش المشترك وقدوة في البذل والعطاء.

    طباعة Email