افتتح القمة الخليجية للمنح الدراسية

نهيان بن مبارك: التعليم في الإمارات على رأس الأولويات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، أمس، فعاليات القمة الخليجية للمنح الدراسية، بحضور الدكتور محمد يوسف بني ياس المدير التنفيذي لقطاع التعليم العالي في دائرة التعليم والمعرفة، وعدد كبير من رؤساء الجامعات وجهات الابتعاث في دول مجلس التعاون الخليجي وكبرى الجامعات العالمية.

وأكد معالي الشيخ نهيان في كلمته، اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بالشراكات التعليمية في بناء القدرات الوطنية في مجال التعليم، وتعزيز التعليم مدى الحياة ومساعدة الدولة على المنافسة في الاقتصاد العالمي. كما أكد أن الإمارات تضع التعليم على قمة أولوياتها لإيمانها بأهمية بناء الإنسان وتركيزها الدائم على الطلبة، مشيراً إلى تركيز الدولة على طالب العلم، لافتاً إلى أهمية تسليط القمة الضوء من خلال المناقشات المتعلقة بالتعليم العالي على الأشخاص الذين يتعين تعليمهم.

وأوضح معاليه اهتمام قيادة الدولة وحرصها على التعليم، لافتا إلى أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أعطوا اهتماما لتطوير التعليم والنهوض بالشباب، ولذلك أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة دولة تقدم وازدهار واستقرار. مشيراً الى أن الإمارات تركز على بناء مجتمع أساسه المعرفة وتنمية روح الابتكار والإبداع لدى الطلبة .

المهارات الطلابية

وقال الدكتور محمد يوسف بني ياس المدير التنفيذي لقطاع التعليم العالي في دائرة التعليم والمعرفة، لـ«البيان»: ناقش الملتقى إنجازات التعليم في الإمارات بشكل عام، ودور البعثات في تأهيل الكوادر الوطنية، مشيراً إلى ضرورة التركيز على دور الجامعات في تنمية المهارات الطلابية لتلبية الاحتياجات المستقبلية.

وأكد ضرورة التخطيط السليم للتخصصات بحيث تكون مرتبطة بسوق العمل، مشيراً إلى ضرورة التقدم نحو اقتصاد المعرفة الذي يحتاج إلى كوادر متخصصة، بالإضافة للبحث العلمي والابتكار.

فرص تدريبية

وأكد عيسى الملا رئيس تطوير الكوادر الوطنية بهيئة المعرفة والتنمية البشرية، أن برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية (كوادر) يتعاون مع المؤسسات التعليمية بهدف خلق فرص تدريبية لمواطني الدولة، مشيراً إلى بناء شراكات وطنية مع مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات