٤١ ألف مستفيد من حملة «أعبر بأمان»

استفاد 40 ألفاً و972 شخصاً من المحاضرات التي قدمتها الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي لعدد من الشركات ضمن برنامج محاضرات حملة «أعبر بأمان» خلال الأشهر السبعة الماضية.

وذكر العميد سيف مهيّر المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، أن حملة «أعبر بأمان» تستهدف في المقام الأول مستخدمي الطريق من المشاة الذين لا يتقيّدون بأنظمة السير والمرور ويعبرون الطريق من غير الأماكن المخصصة للعبور، مشكّلين بذلك خطورة بالغة على أنفسهم وعلى الآخرين.

وقال المزروعي: إن القرار الوزاري لقانون السير والمرور شدد عقوبة عبور الطريق من غير الأماكن المخصصة للعبور، وفرض عليه غرامة قدرها (400) درهم، لما تشكله من خطورة بالغة، لافتاً إلى أن حوادث الدهس غالباً ما تسفر عنها حالات الوفاة أو التعرض للإصابة البليغة نتيجة لاصطدام الشخص مباشرة بالجسم الصلب أو الارتطام العنيف بالأرض، مما يزيد في حجم الإصابة.

وأفاد المزروعي أن مرور دبي نظمت سلسلة من المحاضرات التوعوية لعدد من الشركات بلغات عدة (العربية، الإنجليزية، الأوردو)، التي تهدف إلى المساهمة في تقليل عدد الوفيات والإصابات جراء وقوع حوادث الدهس، ونشر الوعي المروري لدى كافة شرائح المجتمع، بالإضافة إلى رفع مستوى الالتزام بالأنظمة والقوانين لمستخدمي الطريق، وتنمية الوعي المروري لدى فئات المجتمع، وتوعية مرتكبي المخالفات بنتائجها وعواقبها الوخيمة.

وأشار إلى أن الفريق الميداني لحملة «أعبر بأمان» زار عدداً من المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة، قدّم خلالها رسائل توعوية وإرشادات لعابري الطريق تتمثل في اختيار الموقع المناسب للعبور، والوقوف قدر الإمكان بعيداً عن الرصيف، والتأكد من خلو الطريق من المركبات القادمة، والعبور بخطوات منتظمة، وتجنب الانشغال بالقراءة أو استخدام الهاتف أثناء عبور الطريق، وتفادي عبور الطرق السريعة الخطرة، وعدم العبور من الأماكن التي تحجب الرؤية لدى السائقين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات