للسنة الثانية على التوالي

حملة خاصة لأداء فريضة الحج لأسر الشهداء ومصابي القوات المسلحة

أعلن مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي، تنظيم حملة خاصة لأداء فريضة الحج هذا العام، تستهدف ما يقارب 100 من أسر شهداء الإمارات وذويهم، ومن المصابين من القوات المسلحة وذلك للسنة الثانية على التوالي، عرفاناً بما قدموه من عطاء وتضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن وصون مقدساته ونصرة الحق.

وتأتي الحملة بدعم وتنسيق من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، في بادرة شكر وتقدير لأسر الشهداء والجرحى من القوات المسلحة الإماراتية الباسلة، الذين قدم أبناؤهم الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن وطنهم، كما تندرج في إطار رؤية مكتب شؤون أسر الشهداء في تفعيل دور التلاحم المجتمعي ضمن جميع فئات المجتمع الإماراتي.

رعاية

وذكر الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، أن الحملة تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة التي تدعو دائماً إلى إيلاء كل الرعاية والتقدير لتضحيات الشهداء والجرحى من أبناء دولة الإمارات، مؤكداً دور المكتب في تسخير كافة الإمكانات وتوفير اللازم لأسر الشهداء لإتمام فريضتهم بكل سهولة ويسر.

وأعرب أسر الشهداء وذووهم المشاركون في الحملة عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الحكيمة على اهتمامهم ورعايتهم المستمرة في تقديم الدعم لأسر الشهداء، وبالدور الذي يقوم به مكتب أسر الشهداء في تقديم كافة الخدمات والمتطلبات اللازمة، مؤكدين اعتزازهم وفخرهم بانتمائهم لهذا الوطن الغالي.

والجدير بالذكر أن مكتب شؤون أسر الشهداء التابع لديوان ولي عهد أبوظبي، أُسس تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ليعنى بشؤون أسر شهداء الوطن وليختص بمتابعة احتياجاتهم وتقديم الدعم اللازم لأسرة وأبناء الشهيد وتأمين أوجه الرعاية والاهتمام بهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات