قدموا من مراكز علاجية عالمية

خليفة التخصصي ينهي معاناة أكثر من 1000 مواطناً كانوا يعالجون في الخارج

صورة

تمكن مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة من تقديم الخدمات العلاجية الحثيثة والفحوصات الدورية اللازمة وفقاً للخطط والبروتوكولات العلاجية العالمية لأكثر من 1000 مواطناً ومواطنة عادوا من خارج الدولة لاستكمال العلاج والمتابعة واجراء الفحوصات المختلفة.
وأوضح الدكتور ميونغ هون سونغ الرئيس التنفيذي لمستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة، أن المستشفى أصبح يقدم خدمات علاجية فائقة تضاهي ما تقدمة أهم وأحدث المراكز العلاجية العالمية ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهاته المستمرة بضرورة تقديم خدمات صحية محلية ذات جودة عالية وتتماشى مع المعايير العالمية.


 وأكد أن عدد الحالات المحولة إلى مركز طب وجراحة الأورام بلغت 430 حالة، فيما بلغت الحالات المحولة الى مركز طب وجراحة الأعصاب 200 حالة وباقي الحالات حولت الى مركز القلب إضافة الى باقي الأقسام المتعلقة بمراكز التميز الثلاث التي يحتضنها المستشفى.
وأشار إلى أن مجمل الحالات المحولة من مراكز علاجية من خارج الدولة تتطلب عناية فائقة، وفحوصات دقيقة، تم توفيرها في المستشفى وفقاً لأفضل المعايير والممارسات العالمية، مما كان لها بالغ الأثر في التخفيف عن كاهل المرضى ومرافقيهم من عناء السفر إلى الخارج.


وأكد أن ما تم توفيره من أجهزة متطورة وكوادر طبية وفنية متميزة ساهمت في إحداث نقلة نوعية في الخدمات الصحية المتخصصة التي يقدمها المستشفى، مثمناً دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الحثيثة والمستمرة التي يوليها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لمشاريع وبرامج مبادرات رئيس الدولة، مما كان له بالغ الأثر في سير المشاريع الطبية والتنموية على أكمل وجه وبأعلى المواصفات العالمية، للارتقاء بالخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.

خدمات فائقة
من جهته قال الدكتور مصطفى السيد الهاشمي رئيس الاتصال الحكومي والعلاقات الدولية، بأن المستشفى أصبح يقدم خدمات علاجية فائقة تضاهي ما تقدمة أهم وأحدث المراكز العلاجية العالمية، وأن هؤلاء المرضى تم استقبالهم وإجراء الفحوصات اللازمة لهم بعد عودتهم من رحلاتهم العلاجية من مراكز عالمية إلى أرض الوطن فاحتضنهم مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة وقدمت لهم الرعاية اللازمة في التخصصات الدقيقة والتي تتطلب عناية فائقة كطب وجراحة الأورام وطب وجراحة القلب وطب وجراحة الأعصاب، مما كان لها بالغ الأثر في التخفيف عن كاهل المرضى ومرافقيهم.


وأشار إلى أن برنامج الأطباء الزائرين والشراكة بين مستشفى الشيخ خليفة التخصصي وجامعة سيئول الوطنية ساهمت في رفد المستشفى بالكوادر الطبية المتخصصة، والخبرات الرفيعة للاستفادة منها في الحد من سفر المواطنين للعلاج في الخارج.


وأوضح الهاشمي، أن مستشفى الشيخ خليفة في رأس الخيمة استقبل مؤخرا بروفسوراً زائراً يدعى كونغ اون لي من مستشفى وجامعة سيئول الوطنية لمتابعة حالة مواطن بعد أن أجرى له عملية زراعة كبد ناجحة في مستشفى جامعة سيئول الوطنية نقلت له من ابنته بعد معاناة من التهاب في الكبد الوبائي والتي أدت الى تليف في الكبد حيث تم الاطمئنان على صحته واستكمال الفحوصات اللازمة والعلاجات الضرورية لما بعد الزراعة.


وأشار إلى أن المستشفى يعمل على استقدام الأطباء الزائرين الذين يتم اختيارهم وفقاً لأعلى المعايير المتبعة عالمياً، وإلى تقديم أفضل الخبرات العالمية في معظم التخصصات الطبية للمواطنين والمقيمين في الإمارات، وتحقيق الجودة والتميــز في الخدمـات الصحيـة التي تقـدم بجميع المرافق التابعـة للمستشفى، من خلال التدريب الطبي المستمر للأطباء والكوادر الفنية المساعدة، سعياً للارتقاء بمستوى الكفاءات الطبية الوطنية وسعياً لراحة المرضى من عناء ومشقة السفر إلى وجهات علاجية خارج الدول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات