«مواصفات» تتحقق من عدادات ومضخات الوقود

خلال عملية التحقق من عدادات الوقود | من المصدر

نفذت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، بالتعاون مع بلدية دبي، حملة للتحقق من دقة عدادات الوقود على نموذج من إحدى محطات تقديم الخدمة في إمارة دبي، بهدف التدقيق في عملية التعبئة السريعة والبطيئة لخزانات وقود المركبات، ودقة احتساب القيمـة المالية لقاء ملء خزان الوقود.

وأجرت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، دراسة حول مدى تأثير تطبيق اللائحة الفنية لعدادات المحروقات التي أصدرتها الهيئة، على المستهلكين والمتعاملين، بهدف تقدير قيمة الخفض الناتج عن تقليل الأخطاء في قياسات هذه العدادات، استنادا إلى حجم الاستهلاك للمركبات في الدولة، فيما بينت الدراسة أن تطبيق هذه اللائحة أسهم في تحقيق وفر اقتصادي يصل إلى 13 مليون درهم في العام 2016.

تدقيق

وقال المهندسة أمينة زينل، مديرة إدارة المقاييس في «مواصفات»، إنه في إطار التدقيق على عدادات المحروقات، واحتسابها للقيمة المالية الفعلية التي ينبغي على المستهلك سدادها لقاء الحصول على كميات محددة من الوقود، فإن الهيئة، وقبل السماح باستخدام عدادات محروقات جديدة، تجري أولاً عمليات تحقق لهذه العدادات، لبحث مدى تلبيتها للمتطلبات المنصوص عليها في المواصفات القياسية الإماراتية المعتمدة، والمبنية على متطلبات المنظمة الدولية للمترولوجيا القانونية.

وشرحت أن الهيئة تتحقق من أن هذه الأدوات تلبي جميع المتطلبات التصميمية، والتصنيعية، بما في ذلك متطلبات دقة القراءات، وتوفيرها لأنظمة تمنع التلاعب بها دون نزع الختم المعتمد من قبل الهيئة، والموزع على كافة مضخات الوقود في المحطات، كما يتم التحقق كذلك من أن الخطأ الأقصى لعداد المحروقات يجب ألا يتجاوز 0.5%، أي ما يعادل 100 مل لكل 20 لترا، بما في ذلك الأخطاء الناتجة عن سرعة التعبئة ودرجات الحرارة وغير ذلك من مؤثرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات