%80 التوطين في «أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات»

أعلن مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، الجهة الحكومية المسؤولة عن تطوير وتسيير أعمال قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن نسبة التوطين بلغت 80% خلال الربع الثاني لهذا العام.

وتأتي نسبة التوطين العالية التي حققها المركز هذا العام كجزء من خطة شاملة وطويلة المدى والتي تم وضعها للمساهمة في تحقيق الأجندة الوطنية للتوطين والأهداف المصاحبة لها، حيث قام المركز بإعداد مصفوفة كفاءات متكاملة لجميع الوظائف لتمكين الموظفين من تأدية مهامهم بشكل فعال واستقطاب الكفاءات الوطنية. وقالت فاطمة حمد الهاملي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات: «نحن فخورون بنسب التوطين العالية التي حققناها خلال الربع الثاني من هذا العام في مختلف أقسام وتخصصات المركز، حيث تعكس هذه النسب جهودنا المستمرة في تمكين الكفاءات المواطنة من الذكور والإناث من خلال الفرص الوظيفية المختلفة في ظل استراتيجية مدروسة ومعتمدة لدعم خطة أبوظبي والأهداف الوطنية».

وتابعت، تعزيز نسب التوطين وصقل الموارد البشرية لطالما كانت أولوية استراتيجية في المركز وسنستمر في تقوية برامجنا وخططنا التطويرية والتدريبية بالإضافة إلى إعداد مسارات وظيفية لجميع الوظائف المتوفرة.

وقد قام مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات بتحديد الوظائف الحرجة من خلال خطة استمرارية الأعمال وحصر الوظائف التخصصية، من ثم تحديد موظفين مستقبلين ومتابعة استعداد الموظفين المواطنين لشغل مناصب محددة بشكل منتظم من خلال خطط الإحلال الوظيفي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات