خلال مهرجان اليوم العالمي للعمل الإنساني

سعيد بن طحنون: زايد مدرسة في القيم الإنسانية والتسامح

سعيد بن طحنون والحضور خلال مهرجان اليوم العالمي للعمل الإنساني | البيان

أكد الشيخ سعيد بن طحنون بن محمد آل نهيان، أن المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان مدرسة وطنية في القيّم الإنسانية والتسامح والعيش المشترك بين الشعوب والأمم، وكانت أفعاله وقراراته، رحمه الله، دائماً مبنية على احترم الإنسان، كما كانت أياديه البيضاء في الخير والعطاء لا تميز بين أحد، وباتت هذه السمة الإنسانية نهجاً وطنياً تسير عليه قيادتنا الحكيمة والرشيدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

جاء ذلك خلال فعاليات مهرجان اليوم العالمي للعمل الإنساني، والذي نظمته جمعية الإمارات للإيجابية والسعادة في مقر جامعة الإمارات، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبحضور الشيخ خليفة بن محمد آل نهيان، والشيخ سالم بن محمد بن ركاض العامري، وحمد سلطان الدرمكي وعدد من الشخصيات الوطنية، ممن كان لهم شرف العمل مع الشيخ زايد رحمه الله.

عنوان العطاء

وأدار الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان حواراً تحدث فيه المشاركون عن سمات وخصال الشيخ زايد، طيب الله ثراه، مؤكدين أن إطلاق مبادرة العام 2018 عام زايد، هي تجسيد للوفاء والقيم التي كرسها، رحمه الله، وبات نهجاً وطنياً وإرثاً حضارياً، يتناقله أبناء الإمارات جيلاً بعد جيل، وباتت دولة الإمارات عنواناً للخير والتسامح والعطاء.

وأشار الدكتور عبد الله الكعبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للإيجابية والسعادة، إلى أن دولة الإمارات عقدت اتفاقاً طويل الأجل عنوانه التميز والريادة في العمل الإنساني.

وأضاف: ونحن نحتفل بهذا اليوم نجدد العهد الوفاء والولاء لقيادتنا الحكيمة والرشيدة، ونقوي العزم والهمم، ونؤكد بشرف وإخلاص الوعد على متابعة المسيرة التي بدأها القائد المؤسس لدولة الاتحاد، وننقل الراية خفاقة بعز وكبرياء للأجيال القادمة»، مؤكداً في الوقت نفسه أننا مهما تحدثنا عن منجزات دولتنا فلن نوفيها حقها، وليكن حديثنا مقرونا بفعلنا وهو زيادة الجد والاجتهاد والعطاء والعمل الإنساني، وشحذ الهمم بروح الفريق الواحد سعياً نحو الرقي والتقدم والازدهار.

تكريم الرواد

وتحدث خلال اللقاء كل من الدكتور سعيد أحمد بن هويمل العامري، رئيس مجلس إدارة جمعية كلنا الإمارات، وفاطمة الدربي والفنان سعيد سالم، مؤكدين وقوف أبناء دولة الإمارات، خلف قيادتهم الحكيمة والرشيدة مستعرضين المواقف النبيلة والإنسانية والإنجازات والعطاءات التي تحققت على أرض دولة الإمارات.

وكانت فعاليات المهرجان قد شهدت مشاركة واسعة من عدد من المؤسسات والدوائر وأبناء مدينة العين، حيث وقف المشاركون دقيقة إجلال وإكبار على أرواح شهداء الوطن، وعرض تقديمي عن مآثر الشيخ زايد، رحمه الله، في العمل الإنساني حول العالم وكلمات عن مآثر أعماله قصها بعض المشاركين، إضافة لعرض فقرة عطاء بلا حدود وفقرة إسعاد طالب، وسعادة وشفاء، وحقيبة إسعاد عامل، كما قدمت فرقة شمشون العرب بعض الفقرات الاستعراضية.

وكرم الشيخ سعيد بن طحنون الشخصيات الريادية التي واكبت وعملت في ظل ورعاية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات