ميثاء الحبسي: الإمارات عاصمة الإنسانية

قالت ميثاء حمد الحبسي نائبة الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب لـ«البيان»: إن دولة الإمارات سباقة في تخفيف المعاناة البشرية، وتؤكد دائماً التزامها بالمضي قدماً في النهج الذي اختطته من أجل حشد الدعم والتأييد للمبادئ الإنسانية العالمية ومساندتها المستمرة للمنكوبين والمتضررين ضحايا النزاعات والكوارث.

وذكرت الحبسي أن دولة الإمارات بفضل القيادة الرشيدة والمبادرات الإنسانية الرائدة أصبحت العاصمة الإنسانية الأولى عالمياً.

مستقبل مشرق

وتابعت: نحن في مؤسسة الإمارات نعتبر اليوم العالمي للعمل الإنساني فُرصة مهمة للتذكير بمبادئنا وأولوياتنا الإنسانية لمواجهة التحديات الإنسانية التي تواجه عالمنا اليوم، والتي بحاجة إلى إرادة قويّة وعزيمة صادقة لتجاوزها والسير نحو مستقبل مشرق.

وأضافت: «لا يمكن لنا تحقيق التنمية الإنسانية المُستدامة إلا بحضور قوي وفعال للشباب باعتبارهم أهم العناصر المُشاركة في المُجتمع.. ومن هنا وفي هذا اليوم، نقدم الشكر والتقدير إلى متطوعي مؤسسة الإمارات وجميع الشباب والمؤسسات الإنسانية تجاه التزامهم ومسؤوليتهم لتخفيف المعاناة الإنسانية».

مجتمع متماسك

وأشارت الحبسي إلى أننا في مؤسسة الإمارات مُستمرون في تعزيز جهود الشباب وتوجيههم للعمل الإنساني والتطوعي من أجل مُجتمع مُتكاتف مُتماسك يؤمن بمبادئ الإنسانية العالمية، مبينة أن وضع العمل التطوعي كمعيار لهذه الأنشطة يعزز منها ويُعوِّد أبناءنا أخذ الجانب الإنساني بعين الاعتبار في كل أعمالهم وقراراتهم، كما أنه سيكون الدافع للإبداع والإخلاص في العمل وإسعاد الآخرين، ما يدفع لتقديم الأفضل، وتحسين الأداء في العمل، والسعي في تقديم خدمات ذات جودة عالية، تتحقق معها استمرارية النمو والرخاء الاقتصادي والرفاه الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات