«الإمارات لمتلازمة داون»: إرادة زايد قهرت التحديات

عيد الفلاسي خلال أحد اجتماعات الجمعية | من المصدر

أشاد عيد محمد ثاني حارب الفلاسي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إطلاق شعار «عام زايد» على العام 2018.

وقال إن الشيخ زايد، رحمه الله، قهر التحديات بفكره ومبادئه النيرة وإرادته وعزيمته الصلبة التي أدت إلى تأسيس دولة قوية متقدمة، فقد بدأ بخطوات جبارة كبيرة وقام بتأسيس الاتحاد إيماناً منه بدور الوحدة في دفع عجلة التنمية وتحقيق الأهداف المستقبلية في مسيرة مرسومة بفطنة وحنكة، ومن ثم قام بوضع المنظومة الرصينة والأسس المتينة التي قامت عليها الوزارات والمؤسسات وانطلقت معها رحلة قيادة الإمارات لمصاف الدول المتقدمة بروح العمل الجماعي المتواصل والمثابرة والتفاني بحب الوطن والإخلاص لترابه، حتى غدت تجربة الإمارات نموذجاً عالمياً يحتذى ويشار إليه بالبنان لما غرسته مسيرة زايد في نفوس ووجدان شعوب العالم التي كانت شاهدة على التحول التاريخي لبناء الدولة النموذجية المميزة.

من جانبها ذكرت الدكتورة منال جعرور نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون أن الشيخ زايد، رحمه الله، قد انصب اهتمامه بالاستثمار في الإنسان قبل الاستثمار في النفطـ، وكان يولي اهتماماً كبيراً للعلم والتعليم على اعتبار أن الدول المتقدمة تبنى بالعقول النيرة والأفكار المبدعة والمبادرات الكبيرة التي تقود الوطن نحو الأمام حتى تجسدت المنجزات والمكتسبات الوطنية بمختلف المجالات الحضارية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية على يد القائد الذي أفنى حياته من أجل رفعة الوطن بحاضره ومستقبله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات