وزارة الداخلية تدرس الاستغناء عن ملصق الإقامة

تدارس المديرون العامون للإقامة وشؤون الأجانب بوزارة الداخلية في اجتماع لهم في عجمان، الإجراءات اللازمة والبدائل لعملية الاستغناء عن «قسيمة الإقامة»، التي تهدف لتحقيق الأهداف المرسومة من الوزارة لمنظومتها الجديدة للخدمات الذكية لقطاع شؤون الإقامة والجنسية والمنافذ، التي أطلقتها مؤخراً، وتتوافق مع توجهات الحكومة الاتحادية في تسريع تحقيق الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 منذ أن أطلقت المسرعات الحكومية.

وتسعى الوزارة إلى رفع نسبة تقليص الزمن المحقق ومراحل المعاملة، ضمن المنظومة الذكية، حيث يتطلب حالياً قيام المتعامل بمراجعة مركز الخدمة لتثبيت الإقامة في وثيقة السفر وما يلزم ذلك من وقت وجهد، يمكن تقليله بالاستغناء عن القسيمة «ملصق الإقامة» بالتعاون وبالتنسيق مع الشركاء، وتقديم الخدمات الذكية بأفضل المعايير العالمية في منظومة عمل موحدة وإجراءات مبسطة تحقق رؤية حكومة الإمارات.

كما استعرض المديرون العامون في الاجتماع، الذي عُقد منتصف الأسبوع الماضي، نتائج تطبيق مبادرة (خفض المدة الزمنية لإصدار الإقامة) في عجمان إحدى مبادرات المسرعات التي أطلقتها الحكومة الاتحادية. وتركزت محاور النقاش على النتائج المحققة في المرحلة التجريبية التي تم تطبيقها في إقامة عجمان، والتي تمكنت من تحقيق نسبة خفض بلغت 50% سواء في عدد المراحل التي كان يقوم بها المتعامل وأيضاً في الزمن المستغرق لإنجاز واستلام المعاملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات