ربط المركبات الثقيلة في دبي بمركز الرقابة الذكي

مطر الطاير

أعلن مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، عن بدء المرحلة الأولى من التطبيق الإلزامي لنظام «سلامة المركبات» الذي يتم من خلاله ربط المركبات الثقيلة «الشاحنات» التي يبلغ عمرها 20 سنة وأكثر بمركز الرقابة الذكي في مؤسسة الترخيص، عبر تثبيت أجهزة الرقابة في الشاحنات والتي تُمكّن المعنيين في المركز من مراقبة سلوكيات سائقي الشاحنات، والتواصل مع الدوريات التابعة لشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات في دبي على الطرقات لضبط المركبات المخالفة.

وأكد الطاير حرص الهيئة على تقديم أفضل الحلول في مجال تحسين مستوى الوعي والسلامة المرورية وتوظيف التقنيات الذكية في مختلف المجالات ومنها الرقابة الذكية على المركبات الثقيلة، بهدف تحسين مستوى الأمن والسلامة المرورية على الطرقات والتقليل من الحوادث الناجمة عن سلوكيات القيادة الخاطئة من السائقين.

وقال الطاير: «بدأت الهيئة مطلع العام الجاري بتطبيق النظام بصورة تجريبية على 577 شاحنة، ونفذت بالتعاون مع شرطة دبي وبلدية دبي والدفاع المدني وشركة غاز الإمارات، 3 حملات تفتيشية على (الشاحنات) والمركبات الخفيفة من نوع (بيك اب)، وسيتم في الربع الأخير من العام الجاري، البدء بجمع بيانات أعطال (الشاحنات) وسلوكيات السائقين لتطوير قاعدة بيانات قوية لتفعيل خاصية تقييم مخاطر المركبات وسائقي تلك المركبات لاتخاذ الإجراء اللازم وإصدار المخالفات للمركبات».

وأضاف: بلغ إجمالي عدد المركبات الثقيلة التي تم فحصها العام الماضي 99642 مركبة، فيما بلغ عدد المقطورات 34024 مقطورة، ويتم فحص المركبات بجميع أنواعها في إمارة دبي طبقاً للقوانين المعتمدة بشكل دوري عند تجديد ترخيصها للتأكد من مدى استيفائها لجميع المعايير الفنية المعتمدة الصادرة عن إدارة ترخيص المركبات، ويتم فحص وترخيص الشاحنات الثقيلة والمقطورات في 5 مراكز فحص مجهزة لفحص هذه النوعية من المركبات، ويتكون الفحص الفني للمركبات من ثلاث مراحل رئيسة ضمن معايير موحدة ومدرجة في نظام الفحص المركزي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات