دعوات لملاحقة أصحاب الإعلانات العشوائية

طالب قاطنون في الشارقة بملاحقة أصحاب الإعلانات العشوائية ومحاسبتهم بعد تزايد الظاهرة وتأثرهم بها بشكل مباشر خاصة على أبواب منازلهم ومركباتهم الخاصة، إلى جانب أعمدة الإنارة وجدران البنايات والأماكن العامة وإلزامهم بوضع إعلاناتهم في الصحف والمواقع الإلكترونية المرخصة بشكل نظامي، ودعوا الجهات المختصة بالتعميم على المطابع والمكتبات العامة بعدم إصدار الملصقات الإعلانية إلا بوجود ترخيص وذلك في طريقة للحد من تفاقم ظاهرة الإعلانات العشوائية المخالفة، مؤكدين أن فرض العقوبات اللازمة على الشركات والمؤسسات والمحلات والأفراد الذين يضعون تلك الإعلانات العشوائية، سوف يسهم إلى حد كبير في تقليلها والقضاء عليها.

وبدوره أكد علي فاضل رئيس قسم الحماية التجارية، في دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وجود قرار يمنع وضع هذه الملصقات وتغريم المنشأة، كاشفاً قيامهم بحملات عدة متعلقة بالملصقات الإعلانية على المنازل وغيرها، وذلك تأكيداً منهم على محاصرة وتخليص الإمارة من كل ما يشوه المنظر العام فيها وتنظيم مجال الإعلان بصورة تتوافق مع الأنظمة واللوائح الخاصة بالإعلانات ووسائل الترويج التجارية والتسويقية.

ترويج

وأكد ناصر الشحي أحد سكان الشارقة أن بعض هذه الملصقات تروج لمواد مضرة كشركات رش المبيدات التي تكون في العادة غير مرخصة وعليه تتبع طريقة الإعلانات غير النظامية عبر الملصقات وتستخدم مبيدات خطرة تؤدي إلى الإضرار بالصحة، إلى جانب الإعلان عن بعض الأنشطة كمراكز المساج مع استخدام صور لفتيات فيها جانب يخدش الحياء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات