عهود الرومي تشارك في البرنامج كأول متطوعة

إطلاق «أبطال الجليلة» التطوعي

عهود الرومي تقرأ كتاب «القائدان البطلان» للأطفال في مستشفى الجليلة | من المصدر

أطلق مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال برنامجه التطوعي الأول من نوعه «أبطال الجليلة»، بحضور ومشاركة معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة، والدكتور محمد العوضي المدير التنفيذي للعمليات في «الجليلة للأطفال»، وكبار مديري المستشفى وعدد من ممثلي وسائل الإعلام.

ويأتي برنامج «أبطال الجليلة» التطوعي الذي تنظمه الجليلة للأطفال، أول مستشفى أطفال في دولة الإمارات، في إطار المبادرات الهادفة لدعم توجهات الدولة في عام الخير، ويهدف إلى تعزيز المشاركة المجتمعية في الإسهام بالارتقاء بصحة الأطفال وتحقيق سعادتهم.

أول متطوعة

وسجلت معالي الرومي في النظام الإلكتروني لهذه المبادرة، كأول متطوعة في البرنامج، وقامت بأول عمل تطوعي، حيث التقت عدداً من الأطفال المرضى وقرأت لهم كتاباً بعنوان «القائدان البطلان» يحكي قصة المغفور لهما بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمهما الله، وجهودهما ومساعيهما في تأسيس دولة الإمارات.

وأكدت معالي عهود الرومي على أهمية تعزيز ثقافة التطوع وتطوير الشراكات المجتمعية لدعم المبادرات الهادفة إلى تحسين جودة الحياة وتحقيق السعادة للمجتمع، مشيرة إلى أن المبادرات الموجهة للأطفال تحظى بأهمية كبيرة لأنها تستهدف غرس ثقافة السعادة والقيم الإيجابية مثل العطاء والانتماء والتقدير والانفتاح على الآخرين في نفوس جيل المستقبل. وأعربت معالي الرومي عن تقديرها لمبادرة مستشفى الجليلة بإطلاق هذا البرنامج التطوعي الذي سيساهم في إسعاد الأطفال وتحقيق جزء من أمانيهم، وسيرفع الوعي المجتمعي بأهمية التطوع في رسم البسمة على وجوههم، مثمنة جهود المستشفى في تخفيف معاناة الأطفال المرضى ومساعدتهم على التعافي.

قيم إنسانية

من جهته، قال الدكتور العوضي: «نثمّن عالياً حضور معالي وزيرة الدولة للسعادة وإطلاقها برنامج أبطال الجليلة، كما أن تسجيلها كأول متطوعة في البرنامج سيمنحه زخماً ويسهم بلا شك في نشر القيم الإنسانية التي يروّج لها البرنامج، نسعى من خلال أبطال الجليلة إلى تكليف المتطوعين بمهام إنسانية تمنحهم الفرصة لإحداث تأثير إيجابي في حياة الأطفال المرضى وأهاليهم، وبالتالي ترسيخ أهداف الاحتفاء بعام الخير».

وأضاف الدكتور العوضي: «الجليلة للأطفال صرح طبي رائد يجمع بين أحدث التقنيات والتكنولوجيا الطبية مع الخبرة الطبية ذات المستوى العالمي، ونحن نؤمن أيضاً بأن المبادرات التي تهدف إلى تعزيز المشاركة المجتمعية وإتاحة الفرصة للأفراد للمساهمة في تحسين الرعاية الصحية للأطفال، ستكون عاملاً مؤثراً في تميّزنا، يدعم مسعانا لتحقيق رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المتمثلة في جعل الجليلة للأطفال ضمن أفضل 10 مستشفيات للأطفال في العالم».

الجدير بالذكر أن التسجيل في البرنامج مفتوح أمام كافة الراغبين في التطوع من سن 16 عاماً فما فوق، من خلال الموقع الإلكتروني www.aljalilachildrens.ae.

وستتم دعوة المتطوعين في برنامج «أبطال الجليلة» بعد تسجيلهم إلى مقابلات تمهيدية، تهدف إلى استكشاف مواهبهم وقدراتهم في التواصل مع الأطفال، وتتضمن شرحاً وافياً حول المستشفى وخدماته، وتفاصيل المهام التطوعية، حيث سيقوم المتطوعون، في المرحلة الأولى، بالترحيب بالمرضى وذويهم ومساعدتهم من خلال الإجابة على الاستفسارات العامة.

وذكر الدكتور العوضي، أن نطاق العمل سيتوسع مع تقدم البرنامج، حيث سيحظى المتطوعون بفرصة العمل جنباً إلى جنب مع بعض أفضل المتخصصين في طب الأطفال في دولة الإمارات. وسيمنح المتطوع في برنامج «الجليلة للأبطال»، حزمة ترحيبية تتضمن الزيّ الخاص بالأبطال، وبطاقة تعريفية خاصة بالمتطوعين، إضافة إلى كتيب عن البرنامج وأهدافه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات