سفراء الإمارات للتطوع يتصدون لمعاناة القارة الأفريقية

شارك مئات المتطوعين الشباب من أبناء الإمارات بمبادرة من زايد العطاء في برنامج سفراء الإمارات للتطوع في تنفيذ العديد من الفعاليات التطوعية التعليمية والصحية والمجتمعية والثقافية في القارة الأفريقية.

وأسهمت الجهود التطوعية في كل من الصومال والسودان والزنجبار ومصر في التخفيف من معاناة الأطفال والمسنين. وأكد الدكتورعادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس برنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي أن أبناء الإمارات قدموا نموذجاً مميزاً في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني يحتذى به محلياً وعلمياً.

وأشار إلى أن حملة العطاء المليونية استطاعت أن تستقطب الشباب وتؤهلهم وتمكنهم من المشاركة في البرامج التطوعية في مختلف المجالات التعليمية والصحية والثقافية محلياً وعالمياً، لتعزيز روح التطوع والاستفادة من طاقات المتطوعين في تلبية احتياجات المجتمعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات