113 جهة تستفيد من «الحافلة الوطنية» في مواصلات الإمارات

صورة

وفرت مواصلات الإمارات من خلال مشروعها المجتمعي «الحافلة الوطنية» خلال النصف الأول من العام الحالي الدعم لأكثر من 113 جهة في الدولة من خلال تقديم 328 خدمة للنقل المجاني، وذلك انطلاقاً من التزامها بتنفيذ وتطبيق التزاماتها المؤسسية في مجال المسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع، والتي تنسجم مع المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في أن يكون عام 2017 عاماً للخير.

برامج ومبادرات

وقال عبدالله محمد مدير إدارة الاتصال الحكومي في المؤسسة، إن المشروع هو أحد المشاريع المجتمعية الرائدة ضمن خطة البرامج والمبادرات الخيرية والمجتمعية التي تنفذها المؤسسة منذ عام 2008، مشيراً إلى أن «الحافلة الوطنية» هي مبادرة لتوظيف واستثمار إمكانات وخبرات مواصلات الإمارات الممتدة لأكثر من 35 عاماً في قطاع النقل والمواصلات لتدعم وتساند مختلف الأنشطة والمبادرات التي يتبناها شركاؤها الاستراتيجيون، وذلك حرصاً منها على تجسيد المسؤولية المجتمعية باعتبارها واجباً وطنياً تجاه المجتمع، وتنسجم مع توجهات الدولة في ترسيخ ثقافة العطاء والعمل التطوعي والإنساني.

وأوضح محمد أن المؤسسة خلال النصف الأول من عام 2017 قامت بتوفير الدعم والرعاية لأكثر من 113 جهة في الدولة، من خلال تخصيص 100 حافلة آمنة ومريحة بسائقيها لتقديم خدمة النقل المجاني والجماعي للفعاليات الوطنية والثقافية والرياضية والمجتمعية التي تنظمها تلك الجهات، منوهاً بأنه تم تقديم 328 خدمة نقل مجانية خلال تلك الفترة.

مسؤولية مجتمعية

وأشار مدير إدارة الاتصال الحكومي إلى أن المؤسسة حريصة على دعم مبادرات المسؤولية المجتمعية، لافتاً إلى أن هذا الحرص نابع من إيمانها العميق بالدور الهام الذي تلعبه بأن تكون شريكاً دائماً وفاعلاً يسهم في تنمية واستدامة المجتمع على كافة الأصعدة لاسيما الصعيد البيئي والاجتماعي والمهني والوطني، مؤكداً أن مبادرات المسؤولية الاجتماعية هي جزء أصيل لا يتجزأ من استراتيجيات وخطط مواصلات الإمارات ولا يقل أهمية عن حرصها في تعزيز ريادتها في مجال المواصلات والخدمات المستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات