يوزعها سالم القايدي على المواطنين والمقيمين غداً

20 ألف شجرة غاف احتفاء بسلامة زايد بن حمدان

20 ألف شجرة غاف أو «الاتحاد» والتي باركها بالتسمية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يوزعها المواطن سالم سلطان القايدي غداً على المواطنين والمقيمين بمناسبة تعافي الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان ورفاقه الأبطال، تقديراً لعطائهم وبسالتهم وشجاعتهم، سائلاً المولى القدير أن ينعم عليهم بتمام الصحة والعافية.

رد الدين للوطن يتجسد بأشكال كثيرة منه ما هو بالدم والروح، ومنه ما هو بالمال، ولكن يبقى الهدف واحداً هو الإمارات شامخة يصونها أسود يسورونها بدمائهم لا فرق في ميادين القتال بين مجند ابن مواطن أو مجند ابن حاكم، فالكل حصن منيع وما دام الدم يذكي ترابها فالخير صنوان له.

إنها نذور التقرب إلى الله شكرا لسلامة أبناء قواتنا المسلحة الذين يبذلون الغالي والنفيس إعلاء لكلمة الحق ودفاعا عن الشرعية، حيث أكد القايدي أن العطاء يستقيه الإنسان ممن حوله وما يقدمه الآخرون، لافتاً إلى أن توزيعها سوف يخصص له نقاطاً معينة في مختلف أماكن الدولة والبداية سوف تكون من مدينة مليحة غداً.

يقول القايدي: مشاعر الفخر والاعتزاز والروح المعنوية العالية التي يتمتع به جنودنا البواسل في ميادين الشرف نشعر بها كمواطنين ومقيمين على أرض الدولة على الرغم من بعدنا عن أرض المعركة، وعند استشهاد أحد جنودنا أو إصابته هناك تتوحد المشاعر من أقصى الإمارات إلى أقصاها، فأبناء الإمارات يد واحدة خلف قيادتهم التي هي مصدر إلهام وفخر بعطائها وإنجازاتها.

مشيراً إلى أن الإنسان عندما يشعر بالفخر في وطنه ومواطنيه يبحث عن مجال لرد جميل بكل ما يملكه. وأوضح أن لحظات الفخر لا تتوقف في دولة الإمارات، وتبدو بأجمل وأبهى صورها عندما تتقدم القيادة الصفوف الأولى كما نجده في مشاركة أبناء حكام الإمارات في الصفوف الأمامية مع أفراد القوات المسلحة يؤدون مهام عملهم بإقدام وقوة غير مكترثين للمخاطر التي تحيط بهم، مشيراً إلى أن ذلك الأمر قد لا يتكرر إلا في دولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات