215 ألف مستفيد محلياً وفي 67 دولة حول العالم

الهـلال الأحمـر يرصد 45 مليون درهم لتنفيذ مشاريع حملة الأضاحي أرقام

رصدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 45 مليون درهم لتنفيذ حملة الأضاحي لهذا العام والتي يستفيد منها نحو 215 ألف شخص من المعوزين والمتعففين داخل الدولة وفي 67 دولة حول العالم.

وحددت الهيئة مبلغ الأضحية للراغبين في التبرع للحملة بـ550 درهماً داخل الدولة و350 درهماً قيمة الأضحية خارج الدولة داعية المحسنين والخيرين للمساهمة في إنجاح الحملة تحت شعار «إسعادهم عيدنا».

وأوضح محمد الرميثي نائب الأمين العام للشؤون المحلية بالإنابة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة أمس بمقرها في أبوظبي أن الهيئة رصدت هذا العام مبلغ 45 مليون درهم لمشاريع الأضاحي والمتمثلة في توزيع الأضاحي بمبلغ 10 ملايين و400 ألف يتم صرفها على فروع الهيئة العشرة داخل الدولة، وتخصيص مليون و200 ألف درهم لكسوة العيد وصرف 3 ملايين درهم لمشروع الصدقات بالإضافة لمبلغ 30 مليون درهم خصصتها الهيئة لمشاريع أخرى خاصة بالحملة.

ومن الدول المستفيدة من الحملة الأردن وألبانيا والبحرين والبوسنة والجبل الأسود والرأس الأخضر والسنغال والسودان والفلبين والمالديف والمغرب والنيجر والهند وأوغندا وأثيوبيا وإندونيسيا وباكستان وبنجلاديش وبوركينافاسو وتايلاند وهولندا وتنزانيا وتونس وتوجو وتشاد وجامبيا وجنوب أفريقيا وجيبوتي ورومانيا وسريلانكا وسيراليون وسيشل وصربيا وغينيا بيساو وجمهورية غينيا وغانا وفيتنام وقرقيزستان وكازاخستان وكمبوديا وكوسوفا وكينيا ومالي ومصر وموريتانيا وموريشيوس.

وأكد الرميثي أن توجيهات القيادة الرشيدة للهلال الأحمر تقضي بمد يد العون الإنساني للشرائح الضعيفة بالمجتمع المحلي وللمحتاجين على المستوى الدولي، وتعزيز الشراكة الإنسانية للهيئة مع الشركاء الاستراتيجيين للهلال الأحمر والهيئات الرسمية والمؤسسات الخاصة وكبار المحسنين وكافة أفراد المجتمع ليصل عطاؤهم الخيري لأكبر شريحة من الفئات التي يظلها الهلال الأحمر بمظلة العطاء الإنساني تجسيداً للشعار الذي يرفعه الهلال الأحمر هذا العام «إسعادهم عيدنا» ويقصد به فرحة طفل محروم من كسوة عيد كان يتمناها وفرحة أسرة معوزة بأضحية كانت محرومة منها.

وأعرب الرميثي عن أمله أن تتجاوب كافة قوى الخير الفاعلة والمؤثرة في المجتمع مع حملة الهلال ليصل عطاء الهلال الأحمر إلى المستهدفين من الضعفاء والمحتاجين، وأن يتفاعل مع مشاريع الهلال الأحمر، كل فرد في بلد الخير والعطاء، إمارات المحبة والسلام.

ومن جهته قال وهيب الخزرجي رئيس الموارد البشرية في مصرف أبوظبي الإسلامي «الراعي الاستراتيجي لحملة الأضاحي» نفخر بالمشاركة والتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في مبادرة حملة الأضاحي، حيث من خلالها نسعى إلى أن نكثف جهودنا في دعم الحملات الإنسانية والاجتماعية.

وذلك انطلاقاً من إيماننا الكبير بالمسؤولية الاجتماعية والدور الهام الذي تلعبه في تنمية المجتمعات على مختلف المستويات، ونحن نسعى دائماً للمشاركة في العديد من البرامج كالحملات الخيرية الاجتماعية والدينية على مدار العام لتعزيز تواصلنا مع مجتمعنا وتبنّي مسيرة العطاء.

أشار محمد الرميثي إلى أن المشروع يستفيد منه داخل الدولة 54 ألفاً و545 أسرة من الشرائح المتعففة والمعوزة، فيما تغطي مشاريع الحملة الإنسانية الأخرى احتياجات 160 ألفاً و476 مستفيداً، ويبلغ إجمالي الأضاحي التي سيتم ذبحها داخل الدولة وخارجها نحو 17 ألفاً و927 أضحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات