حظر 149 مستحضر تخسيس بأبوظبي

حظرت هيئة الصحة ـ أبوظبي استعمال 149 نوعا جديدا من مستحضرات التخسيس وإنقاص الوزن المغشوشة بمواد كيماوية لترتفع قائمة مستحضرات التنحيف وتخسيس الوزن إلى 339 مستحضرا مغشوشا.

وذكرت الهيئة أن نتائج التحاليل التي أجريت علي تلك المستحضرات في وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومجمع زايد لبحوث الأعشاب والطب التقليدي في أبو ظبي إضافة إلى مراكز وهيئات دولية أثبتت أنها مغشوشة بمادة «سيبوترامين» التي تم حظرها على مستوى العالم لزيادة خطرها في الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية والإدمان لدى مستخدميها، إلى جانب مستحضرات أخرى تحتوي على مدة «فينولفثالين»

أضرار

ويسبب استخدام الفينولفثالين بشكل منتظم ومتواصل لفترات طويلة ضررا لعمل الأمعاء السليم، مما يسبب الإسهال الحاد والمتواصل.

وقد يسبب هذا الأمر خللاً في توازن البوتاسيوم في الجسم ويؤثر على عمل الأعصاب والعضلات ويسبب الضعف والإعياء.

تسويق

وأكدت الهيئة أن هذه المنتجات يتم تسويقها بشكل غير نظامي وغير مرخص عبر القنوات الفضائية أو رسائل الجوال أو الإعلانات المبوبة أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتم إغراء المستهلكين بقدرة هذه المستحضرات على إنقاص الوزن بنسبة كبيرة وفي وقت قياسي.

ومن هذا المنطلق جددت هيئة الصحة تحذيراتها من الانسياق وراء الإعلانات المظللة ووسائل الترويج المختلفة غير المرخصة والتي تقوم ببيع الأدوية والمستحضرات الصحية والعشبية مجهولة المصدر وغير المسجلة في الدولة، حيث إن هذه الأدوية والمستحضرات قد تكون ذات خطورة بالغة لعدم معرفة محتواها من المواد، حيث قامت الهيئة بتحليل بعض هذه المنتجات واتضح غشها بعدد كبير من المواد الممنوعة التي تسبب الإدمان أو السرطان أو التأثير على القلب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات