كافيه السعادة.. ضيافة حكومية تبهج قلوب المراجعين

تبتسم وأنت تشاهد الابتسامة والفرح تغطي وجوه متعاملي دائرة الأشغال العامة بفرع خورفكان في كل يوم خميس من كل أسبوع، تظن للوهلة الأولى بأن المراجع قد حضر حفلاً مبهجاً، ليستوقفك الأمر وتجد أن الأمر صعب التصديق كون المكان دائرة حكومية، لا تستغرب فالقصة تكمن في كافيه السعادة الذي يقدم ضيافة يسعد فيها قلوب مراجعيه.

الكافيه يضم فطائر محلاة بألوانها الزاهية والكعك اللذيذ والمشروبات الساخنة من القهوة العربية والتركية وحليب الكرك، التي تقدم بحب وسعادة لجميع المراجعين في نهاية كل أسبوع.

الجميل أن جميع المراجعين على الرحب والسعة، يمارسون التجربة السعيدة والمبهجة، وأيضا دائرة الأشغال بخورفكان باتت هي الأخرى بيئة جاذبة لتخليص المعاملات، وسط جو من الترحيب من قبل الموظفين وتقديمهم لضيافة مميزة لمراجعيهم.

تقول بشاير حسن المنصوري مديرة دائرة الأشغال العامة فرع خورفكان إن المبادرة انطلقت من فكر مميز لموظفي الدائرة الذين وجدوا فيها فرصة لتحويل يوم الخميس إلى يوم مبهج وبيئة جاذبة بإضفاء روح السعادة على المتعاملين لديها.

وأن فكرة كافيه السعادة نالت استحسان الجميع ولاقت نجاحا لتواصل استمرارها بشكل ملفت في كل خميس، فهي عبارة عن كشك متنقل طبعت عليه عبارات السعادة بشكل فني، يحوي مختلف أنواع الوجبات الخفيفة المجانية التي تقدم للمراجعين ليكون ختامها مسكاً في نهاية الأسبوع لكل من الموظفين والمتعاملين ويتخللها مزيج من مشاعر الرضا والسعادة.

وأوضحت أن منظومة العمل تهدف إلى تحقيق رضا وسعادة المراجعين، مما ينعكس إيجابا على الموظف وأدائه في تقديم ما هو مميز وبشكل دوري، فهم حريصون في الدائرة على ترسيخ قيم الإيجابية والسعادة كأسلوب عمل، لتتحقق الغايات والأهداف المنشودة بطرق جميلة.

وذكرت المنصوري أن ما حققوه من نجاح يدفعهم إلى مواصلة المسير نحو تحقيق سعادة المجتمع من خلال مبادراتهم في خلق جو مفعم بالفرح والإيجابية في بيئة العمل الداخلية، لتمنحهم الراحة والطمأنينة، فخدمة الوطن من خلال الخدمات المتميزة تعكس الصورة المشرقة لدوائر ومؤسسات الدولة التي تعمل على نهج العطاء بحب وسعادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات