«أبوظبي للتنمية» ينفذ 9 مشاريع في باكستان بـ 1.5 مليار درهم

لعب صندوق أبوظبي للتنمية دوراً مهماً في دعم مسيرة التنمية المستدامة في جمهورية باكستان الإسلامية.

وبدأ نشاط الصندوق في باكستان العام 1981 وعلى مدار أكثر من 35 عاماً من العمل كشريك أساسي في النهوض بالعملية التنموية في جمهورية باكستان قام بتمويل وإدارة العديد من المشاريع التنموية.

وتركزت هذه المشاريع في أكثر القطاعات الرئيسية التي من شأنها أن تسرع في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية على حد سواء، وشملت القروض والمنح في هذا الصدد مشاريع النقل والمواصلات والمياه والزراعة والرعاية الصحية والتعليم.

وبلغت إجمالي قيمة القروض والمنح التي قدمها وأدارها صندوق أبوظبي للتنمية بالنيابة عن حكومة أبوظبي والمقدمة لجمهورية باكستان الصديقة 1.5 مليار درهم خصصت لتمويل 9 مشاريع تنموية.

تمويل

وأكد محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، في تقرير صادر عن الصندوق، بمناسبة ذكرى احتفالات باكستان بعيد الاستقلال، أن تمويل هذه المشاريع الإنمائية ما هو إلا ترجمة عملية للتأكيد على الروابط الوثيقة والعلاقة الممتدة التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية باكستان على المستويات كافة.

ونوه السويدي إلى أن حزمة المشاريع المتنوعة والشاملة التي قدمها الصندوق أو أدراها تأتي تماشيا مع النهج الذي اتبعته دولة الإمارات العربية المتحدة في مساندة الدول الشقيقة والصديقة لتخطي التحديات التي تواجهها..

وتعكس أيضا التزامنا الدائم بدعم مسيرة التنمية المستدامة والمساهمة الفاعلة في إنجاز الأهداف التنموية والاجتماعية وتحقيق النمو الاقتصادي في باكستان.. لذلك فإن هذه المساعدات تستهدف في مجملها تعزيز النمو الاقتصادي، وتطوير القطاعات الأساسية اللازمة لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية لدى الأصدقاء في جمهورية باكستان.

وأضاف مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية: «إن الصندوق عمل منذ ثلاثة عقود كشريك استراتيجي للحكومة الباكستانية ودعمها لتحقيق التنمية المستدامة».

منح

وأدار الصندوق منحة مقدمة من حكومة أبوظبي لتعزيز ودعم قطاع النقل والمواصلات في باكستان، وذلك من خلال تمويل طريق الصداقة الإماراتي الباكستاني بقيمة إجمالية بلغت 227 مليون درهم.

وقام صندوق أبوظبي للتنمية بإدارة منحتين قدمتهما حكومة أبوظبي بالقطاع الصحي وخدمات العناية الطبية لتنفيذ مشروعين بلغت قيمتهما الإجمالية ما يقارب 107 ملايين درهم.

وفي عام 2013 أدار الصندوق منحة لإنشاء مستشفى الإمارات بسعة ألف سرير قادر على استقبال 6 آلاف مراجع يوميا، ويعمل المستشفى على توفير العلاج اللازم لأفراد ضباط الجيش الباكستاني وعائلاتهم والمدنيين من أصحاب الحالات الحرجة.

وقام الصندوق بإدارة منحتين بقيمة 53 مليون درهم لرفد وتعزيز مقومات التعليم العالي في باكستان.. وخصصت المنحتان لتمويل مشروع أكاديمية الشيخ زايد الدولية بقيمة تقارب 7 ملايين درهم والمنحة الثانية لمشروع الكليات التعليمية من خلال إنشاء ثلاث كليات تدريبية للمدنيين في المناطق النائية بقيمة بلغت 46 مليون درهم وهي كلية وارساك التي تقع في منطقة خيبر بختونخوا، كلية وانـا تقع في منطقة جنوب وزيرستان، وكلية سبينكاي تقع في منطقة جنوب وزيرستان.

وقدم صندوق أبوظبي للتنمية في عام 1981 قرضا تنمويا بقيمة 66 مليون درهم لتمويل إعادة تأهيل سد تربيلا، وذلك بهدف توفير إمدادات كافية من الطاقة الكهربائية للمجتمع الباكستاني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات