في ختام ورش العصف الذهني لمبادرات 10X

هيئة تنمية المجتمع تستشرف مستقبل العمل الحكومي في الخدمات الاجتماعية

صورة

اختتم فريق عمل مبادرة 10X في هيئة تنمية المجتمع في دبي سلسلة من جلسات العصف الذهني التفاعلية، الهادفة إلى تسريع عمل المبادرات الاجتماعية في الإمارة وتحويلها إلى مسارات عمل لاختبارها وتنفيذها على أرض الواقع، وذلك بمشاركة فريق عمل متكامل من 45 فرداً من الكفاءات البشرية في مجال التصميم والتكنولوجيا، إلى جانب ممثلين عن شركاء الهيئة الاستراتيجيين، وفي مقدمتهم مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ومؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب.

وحضر العرض الختامي -الذي تم فيه استعراض مخرجات الجلسات وأطر عمل تطبيقها- سعيد أحمد الطاير، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والتطوير الاجتماعي في الهيئة، مدير عام الهيئة بالإنابة، وعبد الله العور المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وفاطمة بطي المهيري، مدير الاستثمار والمسؤولية الاجتماعية وقائد فريق X10 في الهيئة وغيرهم من مسؤولي الهيئة وشركائها الاستراتيجيين.

وقال سعيد أحمد الطاير: «تأتي هذه الجلسات ترجمة للمبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف إلى تبني نماذج جديدة للعمل الحكومي وصناعة المستقبل، وإيجاد صيغ فاعلة في تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة، وتحويل دبي إلى أكبر مختبر للتجارب الحكومية المستقبلية في العالم».

وقالت فاطمة المهيري: «ركزنا من خلال ورش عمل 10X على محور تنمية الإنسان اجتماعياً واقتصادياً، وتهيئة الظروف الملائمة للارتقاء بالمنظومة الاجتماعية لساكني وزوار دبي، والتي بفضلها وصلت دبي إلى مصاف المدن المتقدمة عالمياً من حيث الاهتمام بتطلعات الإنسان وآماله وطموحاته، وسبر أغوار حاجاته المستقبلية، لمدة لا تقل عن عشر سنوات، ووضع الخطط ومنظومات العمل لتلبية هذه الاحتياجات بشكل يضمن استمرارية حياة الرفاهية والرخاء التي ينعم بها قاطنو الإمارة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات