ثقة

«أخبار الساعة»: اهتمام استثنائي بشباب الوطن

اعتبرت نشرة «أخبار الساعة» أن احتفاء دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادةً وحكومةً وشعباً، باليوم العالمي للشباب، ليس إلا انعكاساً فعلياً لمدى أهمية هذه الفئة في التكوين الإماراتي أمس والآن وغداً.

وأضافت في افتتاحيتها تحت عنوان «ثقة متجددة بشباب الوطن» أنه لا يخفى على أحد، الاهتمام الاستثنائي الذي أولاه الآباء المؤسسون، وعلى رأسهم المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، للشباب في مرحلة البناء والتأسيس التي واكبت قيام الاتحاد وإنشاء الدولة. فقد آمن الوالد زايد عميقاً بقدرات شباب الوطن وشاباته، وأدرك أن الاستثمار فيهم وفي طاقاتهم الهائلة ومداركهم الواسعة هو أفضل استثمار لخير الوطن وشعبه، حاضراً ومستقبلاً. كيف لا؟ والشباب هم بناة الوطن، وحماة ترابه وأمجاده، وصمام الأمان للانتقال به إلى المستقبل الأفضل من أوسع أبوابه.

وأوضحت النشرة أن الوالد زايد، طيب الله ثراه، مهد أمام الشباب كل طرق الإنجاز وإثبات الذات، وذلل لهم سائر العقبات، وفتح أعينهم على نوافذ التميز والتفرد، مسخراً سائر الموارد والإمكانات للاستثمار فيهم، ترجمةً لفكره العظيم بأن الإنسان الإماراتي هو أغلى ثروات الوطن، وباذلاً كل ما في وسعه لضمان تسليحهم بأرقى العلوم والمعارف، وأنبل الأخلاق والقيم الإماراتية الأصيلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات