بمناسبة اليوم العالمي للشباب

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: فخورون بإنجازات شباب الإمارات

صورة

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن اعتزازهما وفخرهما بالشباب وتطلعاتهم في المجالات كافة.

وأكد سموهما - بمناسبة اليوم العالمي للشباب - أن الشباب هم المستقبل، وعليهم تقع مسؤولية أخذ زمام المبادرة لصنع مستقبلهم ومستقبل الأجيال اللاحقة والوصول إلى الأهداف الوطنية وتحقيق آمال وطموحات الإمارات.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم:«الإمارات قصة نجاح أبطالها الشباب، فهم صناع القرار في القطاعين الحكومي والخاص وبروح الشباب نحقق المراكز الأولى».

وأضاف سموه: «الشباب أمل الحاضر والمستقبل، وهم أغلى مورد للإمارات، وبناء الأوطان في بناء الشباب، ونجاحاتهم لا تقتصر على الداخل.. شبابنا انتقلوا بنجاحاتهم إلى العالم».

وتابع سموه: «الإمارات أصبحت نموذجاً عالمياً للشباب يلهم العالم، حكومة الإمارات صنعت أفضل نموذج لتمكين الشباب، وعيّنّا وزيرة بعمرهم تنجز مع فريقها من أجل الشباب، ومجالس شبابية في مجلس الوزراء والوزارات والمؤسسات وحول العالم، وسياسات ومنصات حكومية ليكون صوت الشباب مسموعاً في كل مكان»، مؤكداً سموه أن بناء الشباب أولوية ومستقبل الإمارات أمانة بيدهم، ومع شبابنا لا نكتفي بصنع مستقبل أفضل، بل أفضل مستقبل.

ثقة

وقال سموه في تدوينات عبر حسابه في «تويتر»: «نؤكد أننا راهنا منذ البداية على الشباب، أعطيناهم الثقة والرؤية والإمكانيات فأعطونا العمل والإنجاز وتحقيق التطلعات»، مضيفاً سموه: «أنا مؤمن بالشباب العربي، وأقول للحكومات استثمروا في الشباب وأعطوهم فرصة مثل ما فعلنا وسترون نتائج عظيمة بإذن الله».

وتابع سموه:«أقول للشباب العربي في اليوم العالمي للشباب، لا تتراجعوا عن أحلامكم وطموحاتكم ولا تيأسوا، وكل عام وأنتم في خير وأمل وسعادة».

عطاء

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «الوطن ينهض بعزم الرجال وهمّة الشباب، ونحن نفخر بعطاء أبناء الإمارات وإنجازات شبابها في كل المجالات».

وأضاف سموه: «نحن على يقين أن شباب الإمارات المتمسك بهويته وقيمه والواثق بقدراته سيسطّر بعون الله قصص نجاح ملهمة في مسيرة الوطن».

وقال سموه:«قصة نجاح الإمارات هي في تمكين الشباب ليساهموا في بناء وطنهم، وفاء لآبائنا وأجدادنا الذين غرسوا فينا قيم البذل والعطاء».

ودعا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، شبابنا إلى مضاعفة الجهد، فعلى أكتافهم أمانة وطنية هم جديرون بأدائها، ونحن على ثقة بقدرتهم في المحافظة على راية الوطن عالية«.

العلم

ونشر الحساب الرسمي لأخبار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عبر»تويتر" فيديو يتضمن أقوالاً لسموه من محاضرته في ختام فعاليات «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل» في شهر مارس الماضي، حيث عبّر فيها سموه عن اعتزازه بشباب الإمارات.

وقال سموه «إننا نريد من أبنائنا وطلابنا أن يتعلموا أفضل التقنيات في العالم»، مشدداً سموه على «أنه ليس أمامنا خيار إلا الاعتماد على النوعية وسلاحنا الحقيقي هو العلم.. ونريد أن ننافس بكم دول العالم، فطموحنا أن ننافس دول العالم المتقدمة التي حققت نجاحات في التنمية البشرية والتعليم والاقتصاد».

وأضاف سموه «إن رهاننا الحقيقي أنتم يا أبنائي، ولدينا إيمان بأن التقدم في هذه الدولة لن يتم إلا بكم.. أنتم أمل هذه البلاد ومستقبلها والسلاح الحقيقي وليس الـ 3 ملايين برميل نفط يومياً.. فحين تتسلمون الراية يجب أن تتسلموها وأنتم بخير وعز ولديكم القدرة على أن ترتفعوا بها».

وتضمن الفيديو أقوالاً للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عن شباب الوطن المتسلحين بالعلم والمعرفة، ودورهم الحيوي في نهضة الدولة وتقدمها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات