فعاليات متنوعة للمركز الصيفي بمفوضية كشافة دبي

أثنى عبدالرحمن محمد رفيع رئيس مجلس إدارة مفوضية كشافة دبي بالدعم اللامحدود الذي تتلقاه المراكز الصيفية التابعة للبرنامج الوطني (صيف بلادي 2017) ولمركز كشافة دبي الصيفي بشكل خاص في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة لها المتمثلة في شغل وقت فراغ الطلاب خلال العطلة الصيفية ببرامج تعود عليهم وعلى المجتمع بالنفع، وقال القائد خليل رحمة مدير مركز كشافة دبي الصيفي إن المركز ينظم هذا العام فعاليات متنوعة منها نشاط السباحة والغوص، دورة الدفاع عن النفس (الكونغ فو)، ورشة مهارات فنون الطباعة، ودورة برمجة الحاسب الآلي، ودورة الفنون والمهارات الكشفية.

وأضاف أن المركز نفذ أنشطة متنوعة منها: تحديات وادي التحديات، والألعاب الشعبية، وألعاب بناء الفريق، وأنشطة ومهارات التواصل، والإلقاء، والخطابة، والقوس والسهم والدراجات و«البنت بول» وغيرها بالإضافة إلى المشاركة في المبادرات التطوعية في «عام الخير» والعديد من البرامج والأنشط.

وأوضح أن الهدف من الأنشطة هو حماية الشباب واستثمار طاقتهم وتوجيهها بهدف الارتقاء بهم، وبناء جيل مثقف وواع، ودعم المواطنة الفعالة التي تعد من أوليات مركز كشافة دبي الصيفي تأكيداً على خطى ورؤية القيادة الحكيمة بدولة الإمارات.

وبين أن المركز يسعى إلى اكتشاف طاقات الشباب وتنمية المواهب ورعايتها في شتى المجالات، حيث يعد النشاط الصيفي فرصة جيدة لتدريب وتأهيل الطلاب على القيادة وصقل شخصيتهم إلى جانب الجوانب الترفيهية والرياضية.

 

أصدقاء الشرطة الصيفي بالعين

اختتمت شرطة أبوظبي فعاليات برنامج «أصدقاء الشرطة» الصيفي في العين، بمشاركة 183 من أبناء وبنات الضباط وضباط الصف والمدنيين. 

وقال العميد سيف سعيد الشامسي مدير إدارة المراسم والعلاقات العامة في شرطة أبوظبي، إن البرنامج حظي باهتمام ورعاية القيادة الشرطية، بهدف إكساب النشء مهارات جديدة وشغل أوقات فراغهم خلال العطلة الصيفية بما يعود بالنفع والفائدة عليهم وعلى المجتمع.

وأكد حرص القيادة الشرطية على توفير البيئة الملائمة للأبناء في العطلة الصيفية، من خلال ممارسة أنشطة رياضية وترفيهية، ومحاضرات تثقيفية تعزز القيم الوطنية النبيلة والأخلاق الحميدة وتنمي روح الولاء والانتماء للوطن.  

طباعة Email
تعليقات

تعليقات