«بكم نرتقي» مبادرة تطوير الخدمات في رأس الخيمة

أطلقت هيئة الحكومة الإلكترونية برأس الخيمة صباح أمس، مبادرة نوعية إلكترونية تحت مسمى «بكم نرتقي» والتي تهدف إلى إشراك كافة الشركاء والمعنيين في مشاريع التطوير للخدمات الحكومية ضماناً لتحقيق متطلباتهم، وضرورة إشراكهم أثناء العمل على دراسة هذه الخدمات وتأكيداً لتحقيق أهداف الخدمات الإلكترونية والذكية، وصولاً إلى تحقيق توجيهات حكومة رأس الخيمة.

كما بدأت الهيئة الإلكترونية في بداية مبادرتها بالتعاون مع دائرة محاكم رأس الخيمة بعقد ورشة عمل في فندق والدورف أستوريا لاستطلاع آراء مكاتب المحاماة والمحامين بخصوص خدمات المحاكم الإلكترونية ضمن مشروع تطوير الخدمات الذكية والإلكترونية المزمع تطبيقه في حكومة رأس الخيمة، حيث يعتبر المحامون من أهم الشركاء في مجال العمل القضائي، ويعتبر تبنيهم لهذه الخدمات من عوامل نجاح تحقيق أهداف الخدمات.

حضر الورشة كل من المهندس أحمد سعيد الصياح مدير عام هيئة الحكومة الإلكترونية، والدكتور سيف علي بو خطامين السويدي مدير عام محاكم رأس الخيمة، وتم خلال اللقاء مع المحامين عرض أهم الخدمات التي هم بحاجتها، وكيفية تسهيل الوصول إلى الخدمات التي تقدمها المحاكم، حيث استعرض المهندس إبراهيم عبده مستشار أول تقنية المعلومات للمحاكم الخدمات الإلكترونية المقدمة من المحاكم ضمن مشروع تطوير الخدمات الإلكترونية والذكية وعرض معلومات وأفكار الخدمات الإلكترونية لتسجيل القضايا عن بعد ومتابعة تسجيل الطلبات، حيث تم نقاش إجراءات تقديم هذه الخدمات واستطلاع الآراء والملاحظات التفصيلية من المحامين المشاركين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات