فاطمة الفلاسي:لمسة وفاء لأغلى الفرسان

رأت الدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام لجمعية النهضة النسائية بدبي أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون 2018 عام زايد، لمسة وفاء خالصة لأغلى الفرسان والأبطال شيخ الرجال زايد الخير رحمه الله وطيب الله ثراه.

وأردفت أن هذا القرار يجعلنا أكثر تفاؤلاً باستقبال عام العزة والكرامة، فالتاريخ سوف يسطر عنه ملحمة إنسانية خالصة تحمل اسمه مؤسساً لإمارات الخير وباني نهضتها ومعززاً لأقوى الاتحادات السياسية اتحادنا الإماراتي الشامخ، ولا غرابة في تخصيص هذا العام عن قهر المستحيل وتربع على صدارة حكماء العرب في هذا العصر بلا منافس.

وقالت إن حب زايد الخير تحول إلى عمل مبدع وتلاحم شعبي لإحياء إرث والدنا المؤسس الباني وتجسيداً مباشراً لإنجازاته المتميزة.

وأهابت بالجميع بأن يجعلوا عام زايد ريادة وصدارة لأسعد شعب، لأن تجربة حكيم العرب سوف تبقى عبر الأزمنة منهجية عمل ورسالة لكل زمان ومكان وتقف كل الحروف والسطور عاجزة عن إيفائه الشكر والتقدير، ومن هذا المنطلق سوف تعكف كل إدارات الجمعية وفروعها على وضع منهجية متكاملة وخطة عمل تنسجم مع إشراقات هذا العام لترسخ قيم زايد في سجل عظماء العالم لكونها مناسبة وطنية خالصة لاستحضار الإنجازات ولتأصيل قيم ومبادئ الوالد الذي أعطى بلا حدود وبجعل عام 2018 انطلاقة واعدة ورسالة للعالم أجمع فحواها زايد الخير في قلوبنا جميعاً. دبي - البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات