سعيد لوتاه:«عام زايد» مبادرة لإظهار قيم الخير والفضيلة

أشاد سعيد بن أحمد لوتاه رئيس مجلس إدارة مجموعة سعيد أحمد لوتاه وأولاده ورئيس مجلس أمناء المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم بدبي بمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله بإعلان 2018 «عام زايد» ليكون مناسبة وطنية للراحل المقيم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه لتتجسد فيها مبادئه وأفكاره وكل قيم الخير والفضيلة التي غرسها في أبناء شعبه وقامت على أثرها دولة قوية فتية بنيانها راسخ وخيرها فاض وعم القرى والحضر وامتد لكل بلدان العالم.

وقال لوتاه إن مبادرة عام زايد التي أطلقها صاحب السمو رئيس الدولة بحكمته وفطنته سوف تكون ترسيخاً مؤسسياً لكل الأعمال الجليلة التي قام بها الشيخ زايد، حيث كان رحمة الله عليه نموذجاً متفرداً في البذل والعطاء والقيادة الحكيمة، وما هذا الاتحاد الذي ننعم فيه بالوحدة والأمن والأمان والخير العميم إلا ثمرة جهوده المضنية التي سطرها له التاريخ بمداد من ذهب، فقد سعى من خلالها إلى بناء إنسان الإمارات أولاً فغرس في شعبه قيماً ومبادئ راسخة تتوارثها الأجيال جيلاً بعد جيل وتقود بها دولة الإمارات لتكون في صدارة دول العالم، «لقد تعلمنا من زايد الخير حب العطاء لجميع البشر أينما وجدوا وهذا هو الآن ديدن السياسة الرشيدة لقادتنا الذين ساروا على نهجه ومسلكه الحميد والحكيم في كل شيء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات