8 ملايين درهم أنفقتها لجنة الأسر المتعففة خلال 6 أشهر

أطلقت لجنة الأسر المتعففة في أم القيوين، التابعة لجمعية دار البر، 13 مشروعاً خيرياً وإنسانياً متنوعاً خلال النصف الأول من العام الجاري، في إطار الخطة السنوية لعمل اللجنة، الهادفة إلى تعزيز التكافل الاجتماعي بين مختلف أفراد المجتمع وشرائحه.

وأشار عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لدار البر، إلى إنفاق اللجنة الخيرية، المتخصصة في تخفيف معاناة الأسر المحتاجة في الدولة، 8053774 مليون درهم خلال الأشهر الـ 6 الماضية، كميزانية تشغيلية سخرت لتنفيذ 13 مشروعاً واستفاد منها عدد 1626 أسره متعففة.

فيما انطوت الميزانية على محاور أساسية عدة، استهدفت تقديم المساعدات لشرائح الأسر المتعففة والمحتاجة والطلبة المعسرين والأيتام وأصحاب الهمم، وسداد «الفواتير الصحية» لعلاج المرضى وخضوعهم لعمليات جراحية متخصصة، والإفراج عن نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة، بعد انتهاء فترات محكومياتهم.

وأوضح الفلاسي أن المساعدات المقطوعة، التي قدمتها اللجنة خلال النصف الأول من العام الحالي، استهدفت 404 أسر متعففة ومحتاجة، وتصدرت قائمة المساعدات من جهة الحجم، بقيمة بلغت 2405109 دراهم.

وجاءت المساعدات الدراسية لسداد الرسوم التعليمية المتمثلة في الأقساط المدرسية والجامعية في المرتبة الثانية في قيمة المساعدات، التي استهدفت 203 طلاب، بكلفة تقدر ب 1,837,963 مليون درهم، في حين غطى مشروع «تأثيث المنازل» 17 أسرة مواطنة متعففة، بقيمة 298438 درهماً.

وأكد خلفان خليفة المزروعي، رئيس مجلس إدارة دار البر، أن مشاريع اللجنة ومبادراتها الإنسانية والوطنية المكثفة خلال العام الحالي تشكل تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، بإعلان 2017 عاماً للخير.

مشيداً بالدعم الكبير من قبل صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى، حاكم أم القيوين، التي تحتضن مقر اللجنة، ومتابعة سموه لمشاريع اللجنة وأعمالها ومبادراتها الإنسانية والتنموية واسعة النطاق.

وأشار علي العاصي، رئيس لجنة الأسر المتعففة في «دار البر»، إلى أن مشروع صيانة منازل الأسر المواطنة المستحقة بتكلفة وصلت إلى 737,805 ألف درهم، استفادت منه 32 أسرة، موضحاً أن دعم فئة الأيتام يندرج ضمن أولويات العمل الخيري والإنساني لدى اللجنة، وهو ما شمل 31 طفلاً يتيماً، بكلفة 245,800 ألف درهم، وتوفير الدعم ل«أصحاب الهمم» بتكلفة بلغت 37,000 ألف درهم، ما غطى 8 من أبنائنا من أصحاب الهمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات