ثمنوا إحياء موروث حكيم العرب باني نهضة الإمارات بـ»عام زايد«

مديرو دوائر اقتصادية: فلسفة زايد أبدعت تنمية شاملة

صورة

أكد مديرو دوائر اقتصادية ومؤسسات مصرفية وبنوك وشركات أن فلسفة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تبلورت بإيمانه العميق بتوجيه موارد الدولة المالية والاقتصادية لخلق تنمية شاملة مستدامة تحقق خير ومصلحة وطننا الحبيب وأبنائه.

وبينوا أن زايد أرسى قواعد الإدارة الحكومية السليمة والمستندة إلى هيكلية قانونية وتشريعية صلبة ووزع عوائد الثروة النفطية على جميع القطاعات الحيوية، ووضع برامج طموحة طويلة الأمد تقوم على تحقيق التنمية المستدامة كما أطلق شبكة العلاقات الدولية ليكون أول من وضع دولة الإمارات على الخارطة العالمية.

وثمنوا إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 «عاماً لزايد» إحياء لموروث حكيم العرب، باني نهضة الإمارات.

مسيرة عطاء

وقال سامي القمزي مدير عام اقتصادية دبي إن هذه المناسبة الوطنية تأتي إحياءً لذكرى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعرفاناً بدوره في مسيرة العطاء الإنساني في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأسيس وبناء الإمارات إلى جانب إنجازاته المحلية والعالمية.

وذكر القمزي: سيكون «عام زايد» عاماً مميزاً في مسيرة الوطن، نستذكر فيه الإنجازات الكبيرة التي تحققت في عهد زايد، القائد والمؤسس والوالد الذي سخر حياته من أجل دينه ووطنه وشعبه وأمته، ومهما تحدثنا عن الجانب الإنساني في شخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان فلن نوفيه حقه، لقد كان، رحمه الله، في نظرته واستشرافه للمستقبل متقدماً على عصره، أسس مدرسة في العطاء الإنساني، ينهل منها الكبير قبل الصغير على هذه الأرض الطيبة من الوطن الغالي، الذي يجب أن يدرس بشكل مستدام للأجيال القادمة.

قلعة البناء

وأكد المفوض علي بن صبيح الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، أن إعلان صاحب السمو رئيس الدولة 2018 «عام زايد» تعكس تواصل البناء الحضاري ومسيرة التنمية المستدامة التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة على الأسس المتينة التي أرساها الأب المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأشار إلى أن مسيرة الشيخ زايد التنموية والإنسانية تمثل نموذجاً عالمياً.

رجل العطاء

وثمن الشيخ فيصل بن سلطان القاسمي رئيس مجلس إدارة البنك العربي المتحد إعلان صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 «عام زايد»، مؤكدا أن هذه المبادرة تجسد الوفاء لرجل العطاء المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وقال القاسمي إن هذه المبادرة تؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على الحفاظ على نهج ومبادئ مؤسس الدولة وباني نهضتها وعزتها والتي تستمر اليوم في نفس المسار بفضل حكمة وقيادة صاحب السمو رئيس الدولة.

وأضاف عبد الفتاح شرف، مدير عام المجموعة والرئيس التنفيذي للإمارات العربية المتحدة، ورئيس الأعمال الدولية في بنك HSBC الشرق الأوسط: يمثل عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مرحلة نهضة وطنية شاملة في شتى الميادين في دولة الإمارات العربية المتحدة قل نظيرها سواء في سرعة الإنجازات التي تحققت أو في أهميتها، ونحن في HSBC كنا خير شاهد على مراحل تطور الإمارات، حيث عايشناها ودعمناها منذ افتتاح أول فرع لنا في الدولة قبل أكثر من سبعين عاماً.

فرصة قيمة

وصرح عبدالله دعيفس رئيس اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي: يمثل إعلان صاحب السمو رئيس الدولة بأن يكون عام 2018 «عام زايد» كمناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بمناسبة ذكرى مرور مئة سنة على ميلاده، فرصة قيمة لجميع قاطني الدولة لاستحضار ما فعله الشيخ زايد لرفعة الدولة وعزتها، وما قدمه لجعل الدولة في مقدمة جميع الدول العالمية في شتى المجالات والقطاعات.

وتحدث جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي في الإمارات الإسلامي أن اختيار 2018 «عام زايد»، وفقاً لتوجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يمثل خير احتفاء بالسيرة الطيبة لوالدنا الشيخ زايد، طيب الله ثراه، ونشر إرثه الإنساني والحضاري.

وأضاف: نحن في الإمارات نتذكر القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كل يوم ولن ينساه الشعب الإماراتي، فنحن نرى زايد في مجالات التنمية والنهضة.

مصدر إلهام

وقال المهندس جمال سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي للشركة القابضة العامة «صناعات»: كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان شخصية مرموقة ذاع صيتها حول العالم في القيادة والحكم الرشيد، وهو يمثل مصدر الإلهام للأجيال الماضية والقادمة من أبناء الإمارات، لقد وضع، رحمه الله، الأساس المتين الذي بُني عليه اتحاد دولتنا، والذي قامت عليه لتصبح اليوم من الدول الرائدة في كافة المجالات.

وقال ناصر بطي بن عمير بن يوسف، رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد العقارية: يأتي إعلان صاحب السمو رئيس الدولة، بإعلان 2018 «عام زايد» بمناسبة مرور مئة سنة على ميلاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ليحتفي بذكرى غالية على كل واحد منا؛ إذ يمثل الشيخ زايد، مكانة سامية في قلوب الإماراتيين جميعاً، فهو الوالد المؤسس، والقائد الملهم، والحكيم صاحب الرؤية الثاقبة، الذي قاد المسيرة لوحدة البلاد، ووضع أسس النهضة الشاملة التي ننعم اليوم بها جميعاً.

وأشاد عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان باعتماد صاحب السمو رئيس الدولة 2018 «عام زايد»، الذي يمثل مناسبة عظيمة وتاريخية لدولة الإمارات.

وقال: «نستذكر من خلال هذه المناسبة باني نهضة الإمارات ونستلهم رؤاه ومبادئه، فالشيم الأصيلة التي تركها في شعبه كانت ومازالت حجر الأساس لتطور ونمو وازدهار دولتنا الغالية وتبوؤها أعلى المراتب العالمية».

وأكد سالم السويدي مدير عام غرفة تجارة وصناعة عجمان أن كل من يعيش على أرض الإمارات يتملكه الشعور بالفخر والاعتزاز لما وصلت إليه دولتنا الغالية من مكانة وما تشهده من نهضة أرسى قواعدها صانع الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات