راشد بن سعود:الراحل الكبير كان الأب والقائد والملهم

أشاد سمو الشيخ راشد بن سعود المعلا ولي عهد أم القيوين، بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون العام 2018 «عام زايد»، وذلك بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد مؤسس الدولة وباني نهضتها الحديثة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،.

تقدير

وعبر سموه عن تقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لحرصهم على تسمية 2018 بعام زايد تجسيداً لمسيرة قائد اتسمت حياته الزاخرة بالعطاء والإنجازات من خلال إرساء دعائم دولة فتية أضحت اليوم عنواناً للريادة والتميز في شتى المجالات.

رؤية

وأكد سمو الشيخ راشد بن سعود المعلا أن الشيخ زايد، طيب الله ثراه، كان الأب والقائد والملهم، فمن خلال رؤيته النيرة وحكمته جعل للإمارات مكانا متميزا في مصاف الدول المتقدمة جعلها وطنا للأمن والاستقرار والازدهار، وحرص، طيب الله ثراه، طوال حكمه على غرس القيم النبيلة في نفوس شعبه، كما غرس فيهم حب العطاء للجميع دون استثناء وحرص على أن يتحلى الجيل الجديد بالقيم الأصيلة والانتماء لتراب الوطن والارتباط بكل مفردات تراثه وتاريخه. وقال سموه عام 2018 عام زايد، يأتي تتويجاً لمسيرة العطاء والخير التي أسسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات