عمار النعيمي: لزايد في نفوسنا مكانة عظيمة وموقع خالد

أشاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يحمل العام 2018 في دولة الإمارات شعار «عام زايد» ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

مؤكداً سموه أن للشيخ زايد مكانة عظيمة في نفوسنا وموقعاً خالداً في قلوبنا لما يحمله من معانٍ جميلة وقيم نبيلة، فقد وضع زايد بصمته وقال كلمته وإن ما حققته دولتنا من إنجازات مختلفة ومتعددة في كافة المجالات ترجع في الأساس إلى شخصية القائد زايد فهو زعيم عربي وإسلامي بارز عرفته كافة المحافل وقاد الإمارات في وقت كثرت فيه التحديات واستطاع برغم عظم تلك التحديات أن يبرز الوجه المشرق والمشرف للإمارات العربية المتحدة.

وقال سموه إن عام 2018 يشهد مرور 100 عام على ميلاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الوالد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة كما يأتي الإعلان تزامناً مع ذكرى يوم جلوسه في الـ 6 من أغسطس عام 1966 عندما تولى مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي.

وأضاف سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي إن هذه المبادرة هي أسمى معاني الوفاء لتخليد سيرة عطرة تجسدت بـ 100 عام من العطاء والعمل الجاد والإخلاص لتوحيد البيت وبناء الإنسان وتحقيق التنمية، وإن احتفاءنا بهذه المسيرة المباركة اليوم هو رد لجميل صنعه زايد لأجيال اليوم بما نحياه من واقع تحقق واستكمالا للأمانة التي تحملها قيادتنا الرشيدة.

الحلم الكبير

وقال سموه: «إن الاتحاد كان الحلم الكبير الذي نذر له الشيخ زايد حياته، فالحديث عن الاتحاد يشكّل القاسم المشترك في لقاءاته واجتماعاته ومشاوراته كيف لا وهو القائل:«إننا وحدويون في آمالنا وأمانينا، إننا ندعم وحدتنا الداخليّة أولا ومن ثم وحدتنا الخليجية لتكون اللبنة الأولى في الوحدة العربية، إننا نجد دولا لا تجمعها ما تجمعنا اللغة امتداد الأرض ومع ذلك نجدها تتوحد فلماذا لا تكون الوحدة رائدنا وأملنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات