مستشفى رأس الخيمة يطلق تقنية العلاجات المائية

أطلق مستشفى رأس الخيمة عبر قسم العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل تقنية العلاجات المائية الحديثة لإعادة تأهيل رئيسية للمرضى من جميع الأعمار والذين يعانون من الفصال العظمي، والكسور وإصابات المفاصل والعظام، وآلام الرقبة وأسفل الظهر، والشلل الدماغي، والسكتات، إلى جانب مرضى الحوادث المختلفة، والمرضى في المراحل السابقة أو التالية للعمليات الجراحية.

وأوضح الدكتور جان مارك غوير، الرئيس التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة: تتميز المعالجة المائية بكونها طريقة سهلة ومليئة بالمرح للتعافي من الإصابات، كما تتيح إجراءات إعادة التأهيل باستخدام المياه نتائج علاجية مضمونة للمرضى مع تحقيق التقدم والتعافي بشكل أسرع، ولكونها لا تسبب أية آلام تذكر بالمقارنة مع العلاجات الأخرى، فإنها أكثر قبولاً واستجابةً من قبل المرضى، حيث تساعد الخواص الطبيعية الفريدة للماء في تسريع التعافي، وتحسين القدرة على الحركة خصوصاً في حالات «إصابات المفاصل»، وتعزيز الدوران الدموي وتقليل الالتهابات.

خواص فيزيائية

وقالت كورنيليا جلور، رئيسة قسم العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل في مستشفى رأس الخيمة: تساهم الخواص الفيزيائية للماء في اعتماد المعالجة المائية كمنهج إعادة تأهيل فعال، حيث يساعد الطفو في الماء على تقليل الضغط على المفاصل، كما يمكن استخدام المياه لتشكيل المقاومة اللازمة أثناء تأدية التمارين الرياضية. وبالإضافة لذلك، يمكن لحرارة وضغط الماء أن يساعد في إراحة المناطق المصابة للتقليل من التورم والألم، بالإضافة لإعادة تأهيل القلب، والجهاز التنفسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات