عملية قلب مفتوح ناجحة في مستشفى دبي دامت 6 ساعات

تمكن فريق جراحة القلب والصدر بمستشفى دبي من إنقاذ حياة مريض (29 سنة) في عملية قلب مفتوح استغرقت 6 ساعات متتالية بعد أن كان المريض يعاني من احتشاء وذبحات متتالية في عضلة القلب وهي أعراض نادرة في هذا العمر المبكر قد تتسبب في الوفاة.

وأشار الدكتور فوزي الصفدي استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفى دبي الذي قام بإجراء عملية قلب مفتوح للمريض بالتعاون مع كل من الدكتور طارق عبدالعزيز استشاري جراحة القلب والصدر، والدكتور مهند الأسعد أخصائي جراحة القلب والصدر والدكتور يحيى القرعلي أخصائي أول تخدير، إلى خطورة الحالة المرضية في ظل وجود التغيرات التدريجية في حجم وشكل وهيكل ووظيفة القلب وخاصةً في المنطقة الأمامية من عضلة البطين الأيسر، (موقع الاحتشاء)، والتي تتغذى من الشريان الأمامي الهابط، المسمى بشريان الحياة، حيث يتحول جدار تلك المنطقة نتيجة انسداد هذا الشريان، من كتلة عضلية طبيعية وقوية إلى طبقة ليفية، ضعيفة وخالية من الحياة والوظيفة، لا تتحمل ضغط الدورة الدموية بنفس الطريقة التي تتحملها الأجزاء السليمة الأخرى، الأمر الذي يتسبب في التوسع والتمدد المستمر في جدار هذه المنطقة تحت تأثير ضغط الدم، إضافة إلى تمدد البالون المطاطي، وبالتالي يتضاءل الشكل البيضاوي للقلب ويتحول للشكل الدائري، حيث تزيد كتلة وحجم البطين مما يؤدي إلى ظهور جيب خارجي عملاق من الدم المستنقع منبثق من البطين الأيسر، يفوق في حجمه الجزء الطبيعي المتبقي من القلب، حيث يمكن لهذا الجيب أن ينفجر في أي لحظة، أو يتحول إلى مصدر جلطات دماغية وغيرها.

وقال الدكتور طارق عبد العزيز استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفى دبي إن الحل الوحيد في هذه المرحلة المتقدمة التي تهدد حياة المريض هو التدخل الجراحي السريع لاستئصال الجيب المستحدث وإعادة هيكلة القلب إلى شكله البيضاوي الطبيعي، حيث إن الإبقاء على الشكل الدائري لغرفة ضخ الدم داخل البطين لا تنسجم مع طبيعة أداء القلب، ويؤدي إلى حدوث درجة من القصور في عمل العضلة يتطور سلباً مع الزمن.

واكد الدكتور مهند الأسعد أخصائي جراحة القلب والصدر بمستشفى دبي استقرار حالة المريض بعد العملية الجراحية حيث تم فصله عن جهاز التنفس الاصطناعي بوقت قياسي لم يتعد الأربع ساعات بعد انتهاء العملية الجراحية، وهذا بحد ذاته إنجاز كبير في مثل هذا النوع من العمليات يعكس مدى قدرة وكفاءة وتكامل الفريق الطبي منذ المرحلة التحضيرية وحتى مرحلة استفاقة المريض بعد العملية الجراحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات