الإمارات تشارك في الاجتماع نصف السنوي السابع لكبار المسؤولين برابطة "أيورا"

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في الاجتماع نصف السنوي السابع للجنة كبار المسؤولين برابطة الدول المطلة على المحيط الهندي "أيورا" الذي عقد يومي 2 و 3 أغسطس الجاري بجزيرة بالي في إندونيسيا.

وترأس وفد الدولة محمد شرف، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية، وعضوية كل من سعيد علي الشامسي، نائب مدير إدارة الشؤون الاقتصادية والتجارية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، ومحمد عباس الخوري من سفارة الدولة بجاكرتا، وأميرة عبدالله الدهماني من إدارة الشؤون الاقتصادية والتجارية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وناقش الاجتماع عددا من الموضوعات المدرجة على أجندته من بينها متابعة تنفيذ نتائج وقرارات قمة قادة رابطة أيورا وتطبيق خطة عمل الرابطة وتعديل ميثاقها لكي يستوعب خطة العمل المعتمدة وتشكيل مجموعات العمل المتخصصة، وتعيين الأمين العام الجديد وتطوير ودعم الأمانة العامة للرابطة، والنظر في الطلبين المقدمين من المالديف ومينمار للانضمام لعضوية الرابطة، وسبل تعزيز التواصل والتعاون مع شركاء الرابطة والمنظمات الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى الوقوف على الاستعدادات للبرامج والفعاليات التي ستنظمها الرابطة في الفترة القادمة.

وخلال الاجتماع أكد سعادة محمد شرف استعداد دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة الدورة الرابعة من حوار المحيط الهندي في الفترة 9-10 أكتوبر 2017 في أبوظبي والذي ستنظمه وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالتعاون مع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، حيث أشار سعادته إلى أهمية الدور الاستراتيجي الذي يلعبه هذا الحوار في تعزيز التعاون بين الدول المطلة على المحيط الهندي.
ووجه سعادته الدعوة لكافة الدول الأعضاء في رابطة أيورا للمشاركة فيه، وأعربت دول الرابطة عن شكرها وتقديرها لمبادرة الدولة لاستضافة حوار المحيط الهندي.

وأكد أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي والجهات المعنية في الدولة قد أجرت الاستعدادات اللازمة لاستضافة ورشة عمل بناء قدرات اليمن والصومال في مجالي المصارف ومصائد الأسماك الحرفية في الفترة 13-14 أغسطس 2017 في أبوظبي، حيث أعرب رئيسا الوفدين اليمني والصومالي عن شكرهما لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على هذه المبادرة الكريمة.

وسبق اجتماع كبار المسؤولين عقد ورشة العمل الدولية حول التجارة والاستثمار والتكامل الاقتصادي لرابطة أيورا أمس الأول حيث شارك سعيد علي الشامسي في جلسة النقاش الأولى حول مستقبل الهيكل الإقليمي لمنطقة المحيط الهندي والتي ناقشت سبل تفعيل دور رابطة أيورا باعتبارها قوة جيوسياسية واقتصادية إقليمية وتسخير امكانيات وقدرات دول المنطقة لزيادة مساهمات الرابطة في الاقتصاد العالمي.

وأكد سعيد الشامسي خلال جلسة النقاش استعداد دولة الإمارات العربية المتحدة للتعاون مع الشركاء عبر المنظمات الدولية والإقليمية مثل رابطة أيورا من أجل تحقيق الاهداف الاستراتيجية للتكامل الاقتصادي والرخاء المشترك.
وشدد على أهمية  تطوير وتعزيز تكاملية الهيكل الإقليمي خصوصا في ظل ظهور تيارات مناهضة للعولمة والتي تنشد تحقيق مكاسب آنية وقصيرة المدى على حساب إرساء دعائم الرخاء والعدالة الاقتصادية على المدى البعيد.

جدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستتسلم منصب نائب الرئيس لرابطة أيورا للدورة 2017-2019 وذلك خلال الإجتماع الوزاري ال 17 لرابطة أيورا والمقرر عقده في جنوب افريقيا في شهر أكتوبر 2017، وستتقلد رئاسة الرابطة في الدورة التي تليها 2019-2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات