بكلفة 249 مليون درهم.. والتسليم مارس المقبل

بدء تنفيذ المرحلة الثانية لتطوير الزاهية في أبوظبي

صورة

بدأت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطوير منطقة الزاهية «المنطقة المحيطة بأبوظبي مول»، بتكلفة إجمالية بلغت 249 مليون درهم، وسيتم تسليمه رسمياً في مارس المقبل.

ويتم تنفيذ المشروع على مرحلتين، بدأت المرحلة الأولى في المنطقة المقابلة لحوض شرق 14، وتتناول المرحلة الثانية المنطقة الممتدة من أبوظبي مول وحتى فندق المريديان.

وشهدت الشوارع المحيطة بمنطقة الزاهية «النادي السياحي سابقاً» في أبوظبي العديد من التحويلات والحواجز، قادت إلى عبور جزيرة المارية بعد إغلاق العديد من المداخل خلال اليومين الماضيين.

تعديلات

وشملت التعديلات المرورية إغلاق الشارع 10 في منطقة الزاهية مع انطلاق أعمال التحسين، وتحويل الحركة المرورية، بالتعاون مع شرطة أبوظبي ومركز النقل المتكامل، باتجاه شارع الفردوس، الذي تحول السير فيه بالاتجاهين عوضاً عن اتجاه واحد.

كما تم فتح مدخل مباشر من شارع الفردوس إلى فندق روتانا بيتش وأبوظبي مول وفندق لي مريديان والمنطقة السكنية الواقعة في حوض شرق 14.

ويعمل المشروع على تحسين الانسيابية المرورية بما يسمح بمرور 4800 مركبة في الساعة، كما أنه يتضمن توفير العديد من ممرات المشاة، ويوفر 14200 متر مربع من الساحات العامة، إلى جانب تركيب نحو 304 أعمدة كهربائية تعمل بنظام «إل إي دي»، ‬ كما سيتم إنشاء أرصفة جديدة للطرق، ‬وتعديل ‬مداخل ‬بنايات، وتخصيص مواقف إضافية للمركبات، وممرات للدراجات.

تأهيل

ويتضمن المشروع تأهيل وتطوير مرافق خدمة، وتحسين الحركة المرورية، وممرات المشاة، والإنارة، بما يتوافق مع خطة أبوظبي 2030، الهادفة إلى إحداث نقلة نوعية في مكونات البنية التحتية وتحسين مستوى الخدمات لجميع السكان، وتأهيل المرافق بما يتناسب مع النهضة الحضارية والتنموية الشاملة التي تعيشها أبوظبي وضواحيها، وتجسيد قيم ومعايير الاستدامة.

وتعتبر منطقة الزاهية من أهم مناطق المدينة، لوجودها في موقع استراتيجي، وزادت أهميتها بعد افتتاح مشروع شارع ونفق الشيخ زايد بأبوظبي، أحد أهم مشروعات البنية التحتية التي تم تنفيذها خلال العقد الأخير. ويتميز المشروع بأهميته الاقتصادية وفوائد استثمارية متعددة، إذ إن منطقة الزاهية تعد المدخل والمخرج لجزيرة المارية وهي أول منطقة مالية حرة في العاصمة وبها المركز المالي العالمي، وتحتوي على مشاريع حيوية ضخمة أهمها مشروع «المارية سنترال»، إضافة إلى عدد من الفنادق الكبرى في الجزيرة.

وتمت إعادة تصميم المنطقة بما يتوافق مع دليل تصميم الشوارع الحضرية الذي أعده مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وكذلك انطلاقاً من أهميتها، إذ تقع في قلب المدينة، وتربط بين العديد من الشوارع الرئيسة والمناطق المهمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات