50 % من مصابي السكتة الدماغية دون الـ 45 عاماً

سهيل الركن: 10 آلاف مصاب بالجلطة الدماغية في الدولة

أكد الدكتور سهيل عبد الله الركن مستشار طب الأعصاب واختصاصي السكتة الدماغية، بقسم الأعصاب في مستشفى راشد، رئيس جمعية الإمارات لطب الأعصاب بهيئة الصحة في دبي، أن خطر السكتة الدماغية يزداد كمشكلة صحيّة كبرى، يتنامى تأثيرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع توقعات بوصول أعداد الوفيات الناجمة عنها إلى الضعف في عام 2030، وتشير الإحصاءات إلى أن 50 % من المصابين في الإمارات العربية المتحدة بعمر أقل من 45 سنة، والدولة بحاجة إلى 8 وحدات متخصصة للسكتات الدماغية، لتقديم الخدمات العلاجية في الوقت المناسب للمرضى، ويتراوح عدد المصابين بالجلطة الدماغية في الدولة بين 7 آلاف إلى 10 آلاف مصاب، وفي أول سنتين يموت نحو 2000 مريض.

لافتاً إلى أنه في مستشفى راشد، يتم استقبال 700 حالة سنوياً للمصابين بالجلطة الدماغية، ويجب الاستمرار في تطوير وحدات السكتة الدماغية المختصة، التي تهدف إلى إنقاذ حياة المرضى وضمان تلقيهم العلاج، ضمن إطار لا يتعدى 4 ساعات.

وقال: تشير الدراسات إلى تباين كبير في نسبة الإصابة بحسب البلد، حيث تتراوح معدلات الإصابة ما بين 29.8 حالة إصابة لكل 100 ألف نسمة في المملكة العربية السعودية، و57 حالة إصابة لكل 100 ألف نسمة في البحرين.

مقارنةً بالمعدل العالمي الذي يشير إلى أن 80 % من المصابين بالسكتة الدماغية، هم فوق 65 عاماً، وهذه الأرقام تنذر بالخطر، وتؤكد على الحاجة لتأسيس وحدات سكتة دماغية مخصصة لإنقاذ أرواح المرضى، وضمان إيصال العلاج بسرعة وكفاءة، فالإطار الزمني في غرفة الطوارئ، يتطلب تخفيض وقت إيصال المساعدة عن 4 ساعات، وهو الوقت المستغرق ما بين وصول المريض للمستشفى وحصوله على العلاج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات