عمار النعيمي خلال افتتاح الدورة الرابعة لنسخة عجمان:

دعم القيادة لـ«ليوا للرطب» سلط الضوء على تراث الإمارات

■ عمار النعيمي متفقداً أجنحة المهرجان عقب الافتتاح | وام

قال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي إن الدعم والمساندة المتواصلة من قبل القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لفعاليات مهرجان ليوا للرطب ساهمت في تسليط الضوء على التراث الإماراتي وشجعت على إحيائه في نفوس الأجيال، مشيدا باهتمام القيادة المتواصل لإنجاح فعاليات المهرجان سواء كانت في أبوظبي أو عجمان.

جاء ذلك في تصريحات لسموه خلال افتتاحه امس فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان ليوا عجمان للرطب والذي تنظمه دائرة التنمية السياحية في مركز الإمارات للضيافة ويضم 5 أقسام تشتمل على اكثر من 50 مشاركا لعرض أجود وأفضل أصناف الرطب المحلية وأنواع متعددة من الحمضيات والعسل وهي منتجات المزارعين المحليين وتستمر فعالياته 3 أيام.

ويهدف المهرجان إلى إحياء التراث والاحتفاء بالعادات والتقاليد العريقة ومنح المواطنين والمقيمين والزوار فرصة التعرف على أهمية شجرة النخيل والزراعة وأنواع المحاصيل الزراعية في الدولة.

وذكر النعيمي أن الاحتفاء بالعادات العريقة والتقاليد كان أحد الدوافع المهمة التي حفزت على استضافة مهرجان ليوا عجمان حيث جاءت فكرة المهرجان تنفيذا لتوجيهات من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بالتعاون مع مهرجان ليوا للرطب.

وتابع النعيمي إن هناك اهتماما متواصلا في الدولة بشجرة النخل وتوارثت الأجيال هذا الاهتمام بثمار النخيل، وأشاد بجهود اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا عجمان للرطب والتي تدل على تفهم القائمين عليه لأهمية النخلة والتي تعتبر أحد أهم ركائز التراث الإماراتي الأصيل.

افتتاح

وبدأت فعاليات افتتاح المهرجان بوصول ولي عهد عجمان يرافقه الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية حيث كان في استقبالهما عدد من الشيوخ وصالح محمد الجزيري مدير عام دائرة التنمية السياحية بعجمان وسالم بن أحمد النعيمي مستشار صاحب السمو حاكم عجمان لشؤون التعليم والأعمال الخيرية وعبدالله أمين المستشار بديوان الحاكم ومحمد غانم المنصوري نائب الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة وقام سموه بجولة تفقدية في أرجاء وأجنحة وأقسام المعرض المختلفة والالتقاء مع والمشاركين .

واطلع سموه خلال الجولة على محتويات المهرجان والتي تتنوع منتجاته من الرطب والحمضيات واستمع إلى شرح واف من المسؤولين عن المزارع المشاركة حول كيفية الاهتمام بالنخلة وعن عملية زراعة الشتلات وفحص التربة والتأكد من عدم وجود طبقة صلبة صماء أو حجارة كبيرة تحت التربة السطحية ومعالجة هذه التربة وتحديد مواقع الشتلات حسب المسافات الموجودة ونظام الري وتسميد التربة.

وفي نهاية حفل الافتتاح قام سموه بتكريم الرعاة والمؤسسات الداعمة والتي تضم الراعي الماسي للمهرجان شركة الفوعة والراعي الذهبي القيادة العامة لشرطة أبوظبي والراعي الفضي غرفة تجارة وصناعة عجمان وتمور ليدا ومعهد الشارقة للتراث والراعي اللوجستي مؤسسة مواصلات عجمان العامة.

وأعرب صالح محمد الجزيري مدير عام دائرة التنمية السياحية عن سعادته والمشاركين بنجاح حفل افتتاح المهرجان، مشيرا إلى أن الدورة الرابعة استقطبت مجموعة مختارة ومتميزة من المزارع الخاصة بزراعة النخيل والحمضيات.

ومن جانبه أفاد سعود عبدالعزيز الجسمي رئيس اللجنة المنظمة لفعاليات المهرجان بانه يتم تنظيم مسابقات رصدت لها جوائز بقيمة 400 ألف درهم ومنها مسابقات خاصة بإنتاج الرطب في منطقة الغربية والإمارات الشمالية ومسابقة التصوير الفوتوغرافي والأفلام القصيرة للمحترفين والهواة وخاصة التي تربطها علاقة بين الإنسان والنخلة وغيرها بالإضافة إلى إقامة محاضرات يومية عن أنواع النخيل والآفات التي تصيب النخيل والمحافظة على المحاصيل وتوعية المزارعين والممارسات العالمية للحفاظ على النخلة وأصناف الرطب المختلفة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات