تقييم طلبات العضوية لمجمّع محمد بن راشد للعلماء

صورة

عقدت اللجنة المشرفة على اختيار أعضاء مجمع محمد بن راشد للعلماء، التابع لمجلس علماء الإمارات، اجتماعها الأول الذي ناقشت فيه طلبات الانتساب والترشيح لعضوية المجمع، وفقاً لآليات ومعايير تقضي باختيار نخبة من العلماء المؤثرين في المجالات العلمية والتقنية في الدولة تحت مظلة واحدة، بهدف رفد قطاع الفكر والبحث العلمي بالدولة بالخبرات والارتقاء به ليحقق أعلى مستويات التنافسية العالمية.

وستعلن اللجنة عن أعضاء المجمع في بداية سبتمبر 2017 وذلك بعد إتمام الجولة الثانية من بحث طلبات الانتساب والترشيح وسيمنح الأعضاء المعتمدون عضوية مدى الحياة في المجمع، بينما يكتسب المنتسبون عضوية لمدة عامين. وستشمل قائمة الأعضاء والمنتسبين علماء من كافة التخصصات والمجالات مثل الفيزياء والرياضيات وتقنيات النانو والهندسة وعلوم المواد التقنيات الحيوية .

وستعمل اللجنة على فرز طلبات العضوية والانتساب للمجمع وفقاً للفئات التالية: فئة الأعضاء: وتتألف من العلماء أصحاب الإسهامات المؤثرة في مجال العلوم ضمن اختصاصاتهم، وفئة الزملاء وهم نخبة من العلماء الذين تم ترشيحهم من قبل علماء أو جهات أخرى ولهم إسهامات فعالة في مجال اختصاصهم، وفئة المنتسبين وتقسم إلى الشركاء: وهم خبراء متخصصون أو باحثون نشطون في نطاق اختصاصهم، والشباب: وهم العلماء والباحثون الناشئة .

وقالت سارة الأميري، رئيسة مجلس علماء الإمارات: إطلاق المبادرات يهدف إلى إيجاد بيئة علمية متطورة تشكل وجهة دائمة لاستقطاب ألمع العقول حول العالم وحاضنة مثالية لتبادل الخبرات والأفكار والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات