نجاح عملية إذابة لجلطة في الأوردة العميقة بالقسطرة

عالج الأطباء في المستشفى السعودي الألماني سيدة تبلغ من العمر 37 عاماً من تجلط وريدي كان يهدد حياتها، وبحسب الدكتور محمد رأفت اختصاصي جراحة الأوعية الدموية وأول طبيب يجري قسطرة لعلاج الأوعية الطرفية باستخدام الالتراساوند (من داخل الأوعية) في الشرق الأوسط عام 2015 فإن المريضة قصدت أحد المستشفيات في الدولة بعد حصول تورم شديد في الطرف السفلي الأيمن.

وتم تشخيص وجود جلطات في الأوردة العميقة للساق اليمنى وأوردة الحوض الأيمن والوريد الأجوف السفلي، وهو ما يعرف بخثار الأوردة العميقة، بالإضافة لوجود جلطة بالشريان الرئوي وهو ما يحصل عند انفصال الجلطة عن جدار الوعاء الدموي .

وأوضح الدكتور رأفت أن المريضة حضرت إلى السعودي الألماني بعد 11 يوما من حصول التورم، والمعروف علميا أنه يجب علاج الجلطة خلال 14 يوما من حدوث التورم، وبعد الاطلاع على التقارير الطبية من المستشفى الآخر تبين أن المريضة وخلال هذه الفترة كانت تخضع لعلاج دوائي للجلطات ولكن الجلطات كانت مستمرة بالتفتت مع انتقالها للشريان الرئوي، ما سبب لها ضيق تنفس شديدا مع سعال قوي وتم اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لإنقاذ حياتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات