التقى نظيره النرويجي وبحثا علاقات الصداقة والتعاون

عبد الله بن زايد يفتتح المبنى الجديد لسفارتنا في النرويج

صورة

افتتح سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس، المقر الجديد لسفارة دولة الإمارات في أوسلو، بحضور بورغي بريندا، وزير خارجية النرويج.

وأزاح سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان ونظيره النرويجي الستار عن اللوحة التذكارية إيذاناً بافتتاح المقر الجديد للسفارة.

حرص

وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أن افتتاح المقر الجديد لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في أوسلو يجسد حرص حكومة دولة الإمارات على تعزيز العلاقات الثنائية مع النرويج، والمضي قدماً في تطويرها بما يسهم في خدمة مصالح شعبي البلدين الصديقين.

ووقع سموه وبورغي بريندا مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين البلدين، تهدف إلى تعزيز الحوار السياسي وتعميق التعاون المتعدد الأوجه بين البلدين.

وفي إطار آخر، التقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس، بورغي بريندا، وزير خارجية النرويج، وجرى خلال اللقاء، الذي يأتي في إطار زيارة سموه الرسمية للنرويج، استعراض علاقات الصداقة والتعاون المشترك القائمة بين دولة الإمارات والنرويج، وما تشهده من تقدم وتطور في مختلف المجالات، وتم بحث السبل الكفيلة بتعزيز أوجه التعاون المشترك وتطويره لما فيه خدمة المصالح المشتركة للبلدين، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً الأوضاع في اليمن والعراق وسوريا وليبيا.

تثمين

وثمن سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان متانة العلاقات بين البلدين، وتميزها في العديد من مجالات التعاون، في ظل حرص قيادتي البلدين على تطويره بما يحقق تطلعاتهما المشتركة.

ورحب وزير خارجية النرويج بزيارة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان لأوسلو، مؤكداً حرص حكومة بلاده على تعزيز علاقاتها المشتركة مع دولة الإمارات.

وعقب اللقاء، اصطحب بورغي بريندا سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في جولة على مرسى مارينا بريج بمدينة أوسلو النرويجية، وحضر اللقاء محمد إبراهيم الجويعيد، سفير الدولة لدى مملكة النرويج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات